مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

وزير النقل يؤكد الاستعداد لتلبية مطالب الجانب السوداني لتطوير قطاع النقل بين مصر والسودان

كتب – سمير عبد الشكور:

أكد وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير، استعداد الوزارة لتلبية كل مطالب الجانب السوداني، في سبيل تطوير قطاع النقل، بين مصر والسودان.

وعُقدت اليوم الاثنين بالخرطوم ، جلسة مباحثات موسعة بين الجانبين المصري والسوداني، في قطاع النقل، ترأس الجانب المصري فيها وزير النقل المهندس كامل الوزير، والجانب السوداني وزير النقل والبنية التحتية المهندس ميرغني موسى.

كما شارك من الجانب المصري، اللواء حسن الليثي نائب رئيس هيئة مشروعات النقل، المهندس وجدي رضوان مساعد وزير النقل للسكة الحديد ومترو الأنفاق، واللواء مصطفى عامر رئيس مجلس ادارة هيئة وادي النيل للملاحة النهرية،  والسفير المصري في السودان حسام عيسى، وأعضاء السفارة المصرية.

وأكد وزير النقل الفريق مهندس كامل الوزير، استراتيجية العلاقات المصرية السودانية، وضرورة توفر الارادة لتطوير النقل بين البلدين، مشددا على أن المعاونة موجودة من وزارة النقل، بما في ذلك سرعة اتخاذ القرار لتحقيق هذا الهدف.

وأكد وزير النقل، أنه سيتم تطوير ميناء وادي حلفا في أقرب وقت، وتنفيذ الخطة الاسعافية التي طرحها الجانب السوداني فورا، موضحا أنه بعد تنفيذ تلك الخطة، نحن جاهزون لتطوير تشغيل الميناء.

وشدد وزير النقل المهندس كامل الوزير على ضرورة تطوير هيئة وادي النيل للملاحة النهرية وسفنها.

وقدم المهندس وليد محمود أحمد مدير عام هيئة سكك حديد السودان، خلال جلسة المباحثات، عرضا عن مجالات التعاون في قطاع النقل بين البلدين، فضلا عن الربط السككي والمسارات المقترحة لتنفيذه.

وتناول العرض الربط السككي، مع مصر عبر وادي حلفا، على أن يتم البدء بالربط من أبو سمبل إلى وادي حلفا، ثم من وادي حلفا إلى أبو حمد بطول 350 كيلومترا، ومن أبو حمد إلى الخرطوم مرورا بعطبرة بطول حوالي 500 كيلومتر.

من جانبه، أكد وزير النقل السوداني أن الارادة موجودة في وزارتي النقل في البلدين، لافتا إلى أن المهندس كامل الوزير معروف عنه أنه رجل تنفيذ انجازات على الأرض، وبشكل سريع، ونحن مستعدون لمواكبة تلك السرعة في التنفيذ.

وأكد أن الشراكة بين مصر والسودان في مجال النقل تعكس الدور التنسيقي بين الجانبين، لافتا إلى أن هيئة وادي النيل يجب أن تكون نموذجا للشراكة الحقيقية بين مصر والسودان.

ونوه بتوافر الإرداة لدى وزير النقل المهندس كامل الوزير ودعم الجانب المصري لتطوير التعاون في قطاع النقل بين البلدين، داعيا اللجان الفنية المختصة بموضوع الربط السككي إلى العمل بشكل سريع في هذا المشروع الكبير.

وشكر وزير النقل السوداني، الجانب المصري على سرعة الاستجابة بخصوص الاتفاق حول بروتوكول التدريب في مجال النقل والذي بدأ تنفيذه بشكل سريع ويتواصل في تلك الفترة.

وقدم الجانب السوداني عرضا عن التعاون مع مصر في مجال صيانة محركات قاطرات هيئة السكة الحديد السودانية في الشركة المصرية لخدمات القطارات “إيرماس”، وتفعيل بروتوكول التدريب والتعاون مع شركة “إيرماس” للتدريب الفني، والاستفادة من خبرات الجانب المصري في هذا المجال والمجالات المقترحة للتدريب في مصر.