مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة:
السيد حمدي
المشرف العام:
مصطفى عيد
رئيس التحرير:
كمال سعد

وزير التجارة والصناعة يصدر قرارا بإعادة تشكيل الجانب المصري بمجلس الأعمال المصري المغربي

 كتب – محمد عيد:

أصدر المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة قراراً بإعادة تشكيل الجانب المصري بمجلس الأعمال المصري المغربى لمدة 3 سنوات إعتباراً من تاريخ نشره بالجريدة الرسمية برئاسة المهندس كريم غبور رئيس مجلس إدارة شركة MCV لصناعة وسائل النقل وعضوية كل من المهندس حسام عبد العزيز شركة أوتو كول للسيارات، والدكتور أحمد عبد الوهاب شركة المصرية الألمانية للسيارات أجا، والمهندس هانى برزى شركة إيدتيا للصناعات الغذائية، و ماجدة جريش شركة جريش للزجاج، ومحمد فاروق شركة موبيكا للأثاث، و أسامة جنيدى شركة أي سى للتجارة والمقاولات، والدكتور كمال الدسوقى الشركة العالمية للصوف الصخرى ( روكال )، و وليد الحناوى الشركة العالمية للتنمية الزراعية (فارم فريتس) و سمير حنا شركة فريش الكتريك للأجهزة المنزلية، والمهندس حسن نوح شركة الإسكندرية الوطنية للحديد والصلب عز الدخيلة، والمهندس اشرف بكرى شركة مشرق لمنتجات العناية الشخصية، والدكتور رياض ارمانيوس شركة ايفا فارما للأدوية والمستلزمات الطبية، والدكتور/ وليد جمال الدين شركة مودرن لمواد العزل، والمهندس محمد مرزوق شركة النيل للغزل والنسيج الرفيع، و عمر الدماطى شركة دومتى للصناعات الغذائية

قد يهمك ايضاً:

بانوراما حرب أكتوبر برؤية أطفال الفيوم

نادي مانشستر سيتي يستعرض كأس الدوري الإنجليزي الممتاز…

بين الاقسام 1

وقد نصت المادة الثانية للقرار أن يرفع رئيس الجانب المصري في المجلس تقريراً نصف سنويا بصفة دورية متضمنا الأنشطة التي قام بها المجلس وأهم المقترحات والخطط المستقبلية التي يراها المجلس لتعزيز التعاون المشترك  وتنمية المصالح المتبادلة بين مصر والمغرب .

وقال الوزير إن إعادة تشكيل  الجانب المصري بمجلس الأعمال المصري المغربي يستهدف تعميق وتوسيع العلاقات التجارية والاقتصادية بين مصر والمغرب والتي تعد واحدة من أهم الشركاء التجاريين لمصر بمنطقة شمال افريقيا .

وأشار قابيل إلى إن المجلس بتشكيله الجديد سيكون له دور كبير في دعم وتنمية حركة التجارة البينية وتشجيع القطاع الخاص في المغرب لإقامة مشروعات استثمارية جديدة في مصر في مختلف القطاعات وهو الأمر الذي سيسهم في دفع العلاقات الاقتصادية التجارية والاستثمارية بين البلدين  إلى آفاق أرحب وبما يحقق المصلحة المشتركة للاقتصادين المصري والمغربى على حد سواء.

 

تعليقات