مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة:
السيد حمدي
المشرف العام:
مصطفى عيد
رئيس التحرير:
كمال سعد

هل نحن في دولة قانون ؟

بقلم الاعلامية – د هاله فؤاد:

قد يهمك ايضاً:

بكل صراحة..كمال سعد رئيس التحرير يكتُب: كلاكيت 100مرة..عبد…

أحمد سلام يكتب هوامش في ذكري رحيل الدكتور أحمد جويلي 

بين الاقسام 1

إن القانون أمر أساسي لبقاء المجتمعات ، فهو يساعد على الحفاظ على أمن المجتمع وسلامته ، يحمي المواطن من التعرض للسرقة والنهب أو القتل ، أو التعدي على حريته .والقانون عبارة عن ضرورة إجتماعية تمثل إنضباط الفرد من حيث حقوقه وإلتزاماته المنصوص عليها في كل مجتمع .
بدون القانون ستعم الفوضى وأيضا بدون العدالة في القانون ستعم الفوضى لأن إن لم يكن الجزاء عادل ويشفي غليل أهل الضحية ، بالتأكيد سيتجهواإلى أخذ ثأرهم بأنفسهم .
بلد القانون تحمي الجميع من كل أنواع الأذى سواء أذى جسماني أو معنوي .
إن الشيخ مبروك عطية قد إرتكب جرما في حق نساء وبنات مصر وأدخل القفة عذرا تكلم عن الحجاب وهولا علاقة له بموضوع قتل الفتاة ، ولكن رجال الدين لايتركون موقفا الا ويرهبون نساء وبنات مصر بواسطة الدين ، هل هي دعوة للرجوع الى الوراء والتمسك بتفسيرات عفا عليها الزمن ولم يعد لها مجال من الصحة ، ولم تعد مقبولة .
فيخرج علينا رجال الدين ليرهبونا بالذبح ، انتم لوخرجتم من غير القفة هتدبحوا ، مش عاجبكم روحوا ادبحوا .
لكن ان القانون لايتدخل لحماية نساء وبنات مصر فهذا غير مقبول على الاطلاق ، الجميع استنكر هذا الكلام الغير مسؤول والمحرض على القتل ،بل أن الكاتبة نهاد أبو القمصان والتي تعمل كرئيسة للمركز المصري لحقوق المرأة تقدمت ببلاغ للنائب العام .
ولم يحدث شيئا ، ولا حتى تحقيق من باب جبر الخواطر ، ولكن سمحت جريدةقومية محسوبة على الحكومة بنشر مقال للشيخ مبروك عطية ، ضاربة بعرض الحائط مشاعر الغضب لدى الجماهير الذين يرون من تهجم عليهم وأرهبهم وحرض على قتلهم ينشرله مقال .
ما الرسالة التي تودون أن تصل إلينا أننا في مجتمع ذكوري يمتهن كرامة المرأة ولايهتم حتى بازهاق روحها ، فهي ليست إنسانا كاملا فلاتستحق العيش ، أم ماذا ؟
وما يحدث من محاولة إيجاد تبرير للقاتل لما فعله من طعن وذبح والوقوف بجانبه والطبطبة عليه ، ياسادة لايوجد مبرر للقتل ، مهما كانت الدوافع .
فالعين بالعين ، والنفس بالنفس .

إن القتل إزهاق للروح لايستحق أي تعاطفا فالقانون قانون ، ولكم في القصاص حياة ياأولي الألباب .
نحن نساء وبنات مصر نرجو من الدولة دولة القانون حمايتنا وهذا حقنا عليها .

تعليقات