محافظات

نيل المنوفية يناقش المشكلة السكانية وتاكل الاراضي الزراعية‎

كتب – جابر اسماعيل

بهدف التعرف علي الاثار السلبية التى خلفتها مشكلة الزيادة السكانية بالتعدي على الاراضى الزراعية ، والدور الذى تقوم به الدوله للحد من تلك التعديات والعقوبات التى تقع على المتعدي ، عقد مركز النيل للاعلام بشبين الكوم ، الادارة العامة لاعلام وسط الدلتا ندوة حول ” المشكله السكانيه وتاكل الرقعة الزراعية ” وذلك يوم الاربعاء الموافق 7/2/2018 ، بقاعة التدريب بمديرية الزراعة بالمنوفية حاضر فيها د/ حمدى السيد جامع ـ وكيل وزارة الزراعة بالمنوفية وبمشاركة لفيف من الحضور من المديرية . أوضح جامع أن المشكلة السكانية تعتبر ضمن التحديات التي تواجه عملية التنمية في مصر وعلي الرغم من الجهود التي بذلت للحد من هذه المشكلة الا أن معدل النمو السكاني مازال مرتفعا مما أدي الي ارتفاع عمليات التعدي بالبناء علي الأرض الزراعية لمواكبة الزيادة السكانية في الريف وتزايد الطلب علي المساكن ، ‏ حيث ان التآكل الحادث في أخصب الأراضي الزراعية علي مستوي الجمهورية في الوادي والدلتا التي تكونت بفعل عوامل الطبيعة عبر آلاف السنين . وأكد أن الإنتاج الزراعي له دورا مؤثرا في تحقيق الأمن الغذائي القومي وزيادة معدل النمو الاقتصادي وزيادة الدخل القومي وامتصاص البطالة وزيادة الصادرات ودعم ميزان المدفوعات وعلي الرغم من زيادة الإنتاج في المحاصيل الزراعية نتيجة البحوث والأصناف الجديدة ‏‏ لكن هذه الزيادة في إنتاجية الأرض لم تستطع تعويض الزيادة الكبيرة في السكان فهناك انخفاض لنصيب الفرد مما تنتجه الأرض ‏ .‏ وأفاد جامع أن محافظة المنوفية بها تعديات علي الاراضي الزراعية والتي يتم التعامل منها من خلال القانون وأشار الي أن مركز اشمون الاعلي في حالات التعدي علي الاراضي الزراعية وأن مركز تلا هو الافضل في التعامل مع التعديات الزراعية الحديثة والقديمه ، كما أوصي بنقل حماية الاراضي لجهاز تحسين الاراضي واستحداث قسم من الشرطة متخصص لازاله التعديات فقط ،وأكد أن كل من يتعدي علي الاراضي الزراعية يعاقب بالحبس والغرامة .

احصائيات كورونا في مصر اليوم
13

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

124

الحالات الجديدة

5914

اجمالي اعداد الوفيات

96094

عدد حالات الشفاء

103079

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى