محافظات

ندوة ” الحفاظ على الماء لتحقيق التنمية المستدامة ” بمجع إعلام بورسعيد

كتبت – داليا على:

عقد مجمع إعلام بورسعيد ندوة بعنوان ” الحفاظ على الماء لتحقيق التنمية المستدامة ” حاضر خلالها مهندس استشاري كمال النحاس رئيس محطة مياه بورسعيد – هيئة قناة السويس و فضيلة الشيخ محمد الحديدي و نجلاء ادوار مقرر المجلس القومي للمرأة .

 

وافتتح اللقاء بكلمه مرفت الخولى مدير عام إعلام القناة و مجمع إعلام بورسعيد مؤكده على ان قضية ترشيد الاستهلاك بوجه عام أصبحت  من أهم محاور حياتنا وانه اذا تحدثنا بوجه خاص عن المياه نرى ان ذلك يعتمد على بعض السلوكيات المنتشرة فى حياتنا وعادات من الممكن تغييرها وان واجب على كل منا إتباع السلوكيات الايجابية في استخداماتنا.

 

ودار الحوار حول  ان القيمة الحقيقية للماء لا توزن بتكلفة الحصول عليه فالماء أغلى من اى ثمن فهو الحياه  لما و لمن على الارض جميعا ، وبالرغم من ذلك نرى عدد من صور الإسراف فى استخدام المياه فى حياتنا اليومية مثل غسيل السيارات و الجلى و التنظيف و التسرب من الصنبور و تلف الأنابيب الداخلية و تلف عوامة الخزان و تنظيف الأسنان وعند الحلاقة اذا تركت المياه مفتوحة .

 

هذا وقد استخدم مصطلح التنمية المستدامة بشكل كبير في الفترة الأخيرة في المجتمعات التنموية حيث تتعامل مع النشاطات الاقتصادية التى ترمى للنمو من جهه و مع إجراءات المحافظة على البيئة من جهة أخرى و قد أصبح العالم اليوم على قناعة بأن التنمية المستدامة التى تعالج قضايا التخلف هى السبيل الوحيد لضمان الحصول على مقومات الحياه فى الحاضر و المستقبل .

 

كما اصبح الاهتمام بالمرأة و بدورها فى تحقيق التنمية الشاملة و المستدامة جزء اساسى فى عمليه التنمية لانها تمثل نصف المجتمع و بالتالى تمثل نصف طاقته الانتاجية و الركيزة الاساسية لبناء الثروة البشرية مما اوجب مشاركتها الجادة فى العملية التنمويه بجميع جوانبها والتى تنبع من مسئوليتها عن الاسرة و بناء جيل على قدر من الوعى تجاه بيئته و قضايا مجتمعه .

 

هذا ومن الجانب الدينى قد حث الاسلام على القصد و الاعتدال فى جميع الامور و نهى عن اسراف بجميع اشكاله ومن تجاوز فى استخدام المياه و لو فى الطهارة والنظافه فقد اسرف و اساء الاستعمال كما جاء فى الحديث الشريف  ” ان النبى صلى الله عليه وسلم مر بسعد بن ابى وقاس و هو يتوضأ فقال : نعم و ان كنت على نهر جار”، كما اوصى القرآن الكريم بالحفاظ على الماء و انه رزق الله الذى يجب ان نشكره عليه ” قل ارايتم ان اصبح ماؤكم غورا ، فمن يأتيكم بماء معين “.

 

وقد اختتم اللقاء بعدد من التوصيات اهمها ضرورة ا تباع سلوكيات الترشيد و الحد من الاسراف فى الطعام و المياه و الطاقه وكل ما من شأنه ان يؤدى لهدر هذه الموارد الطبيعية ، و التأكيد على الدور الهام و الاساسي للمرأة فى تنفيذ ذلك و غرس القيم الصحيحة فى اسرتها .

 

احصائيات كورونا في مصر اليوم
14

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

104

الحالات الجديدة

5883

اجمالي اعداد الوفيات

95080

عدد حالات الشفاء

102840

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى