نبض الشارع

افتكروهم بالدعاء..النقيب مصطفى بدوى شهيد ادارة مرور كفر الشيخ تعاطفت معه منصات التواصل الاجتماعى

كتب – ابراهيم الملاح

ظل حياته كلها مخلصاً فى عمله حتى رحل أثناء أداء واجبه المقدس فى الشارع، بعدما استهدفه شخص خارج عن القانون بطلق نارى.

قصة الشهيد مصطفى سمير محمد بدوى، حجزت مساحة كبيرة عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعى التى تعاطف روادها مع الشهيد وشجاعته.

وتحدثت مروة محمد الشاذلى عن زوجها البطل، قائلة: “كان مثالا لحسن الخلق ويشهد له الجميع فى كفر الشيخ بذلك، وهو ما أكدوه فى جنازته المهيبة التى خرج فيها الشباب والفتيات، حاملين لافتات وداعا للشهيد، كما علقت السيارات الخاصة وسيارات الأجرة والتاكسى ملصقات عليها صورة الشهيد، لأنه كان يعامل الناس بكل حب حتى فى عمله كان يستخدم روح القانون.

وتابعت زوجة الشهيد مصطفى سمير محمد بدوى، “أدعو الله أن ينتقم من الإرهابيين الذين رملوا زوجات الشهداء، كما أدعو الله أن يحمى كل ضباطنا ورجال الأمن من الجيش والشرطة، وأن يبارك فى ابنتى “جيسى” ويمنحنى القدرة على تربيتها على حب الوطن والولاء إليه مثل والدها الشهيد”.

وحول اهتمام الدولة بهم، قالت زوجة الشهيد “أكثر ما جعلنا نشعر بالفخر اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسى بشخصه بنا، خاصة حينما كرمنا ورحب بنا وبأطفالنا”.

وترى زوجة الشهيد أن حق زوجها يعود، قائلة: “نتابع جهود الشرطة فى دحض الإرهاب والقضاء عليه، وضبط الخارجين عن القانون وهو ما يشفى غليلنا يوما بعد يوم، مشيرة إلى أن اهتمام وزارة الداخلية وأجهزة الدولة بأسر الشهداء يحسن من ظروفنا النفسية ويمنحنا القوة لمواجهة الحياة بعد استشهادهم”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق