مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

مواقع التواصل الاجتماعي: سلاح ذو حدين

بقلم – بدر شاشا :

 

تعد مواقع التواصل الاجتماعي جزءًا لا يتجزأ من حياتنا اليومية في العصر الحديث.

 

ورغم ما تقدمه هذه المنصات من مزايا وفوائد، فإنها أصبحت أيضًا ساحة لممارسات سلبية عديدة، من بينها التنمر والتعليق السيئ والكره، بالإضافة إلى النصب والاحتيال والتفاخر المبالغ فيه. 

أحد أبرز الجوانب السلبية لمواقع التواصل الاجتماعي هو التنمر الإلكتروني.

 

قد يهمك ايضاً:

أحمد سلام يكتب ذكر مايحدث في يوم عاشوراء !

الابتكار في المسؤولية المجتمعية والتنمية  

هذا النوع من التنمر يمكن أن يكون أكثر قسوة من التنمر التقليدي، لأنه يحدث على منصة عامة يمكن للجميع رؤيتها، مما يزيد من تأثيره النفسي السلبي على الضحية. التعليقات السلبية والكره الموجهة نحو الأشخاص عبر الإنترنت يمكن أن تسبب لهم مشاعر الاكتئاب والقلق، وفي بعض الحالات القصوى قد تؤدي إلى الانتحار.

تعتبر مواقع التواصل الاجتماعي بيئة خصبة للنصب والاحتيال. يستخدم المحتالون هذه المنصات لخلق حسابات وهمية أو انتحال شخصيات معروفة لجذب الضحايا. يسعى هؤلاء إلى استغلال سذاجة المستخدمين وثقتهم، سواء عبر عروض تجارية مغرية أو طلبات تبرع كاذبة أو حتى برامج استثمار وهمية. وقد يقع الكثيرون في فخاخ هؤلاء المحتالين، ما يؤدي إلى خسائر مالية فادحة وأضرار نفسية ومعنوية.

من الظواهر الشائعة على مواقع التواصل الاجتماعي هو التفاخر المبالغ فيه. يسعى العديد من المستخدمين إلى عرض حياتهم المثالية، مما يخلق صورة غير واقعية عن حياتهم الحقيقية. هذا التفاخر يمكن أن يخلق شعورًا بالدونية لدى الآخرين، ويزيد من حدة مشاعر الغيرة والحسد. يعاني البعض من ضغوط نفسية لمحاولة مجاراة هذه الصورة المثالية، مما يؤثر سلبًا على صحتهم النفسية والاجتماعية.

رغم الجوانب السلبية لمواقع التواصل الاجتماعي، إلا أنها توفر أيضًا فرصًا هائلة للتواصل وتبادل المعلومات والمعرفة. يمكن للأفراد استخدامها لتعزيز علاقاتهم الاجتماعية والتواصل مع الأصدقاء والعائلة في جميع أنحاء العالم. كما يمكن أن تكون وسيلة فعالة لنشر الوعي حول القضايا المهمة والمشاركة في الحملات الاجتماعية والإنسانية.

يمكن القول إن مواقع التواصل الاجتماعي هي سلاح ذو حدين. يمكن أن تكون أداة فعالة للتواصل والتعلم والنمو الشخصي، إذا ما استخدمت بشكل صحيح ومسؤول. ولكن في الوقت نفسه، يجب أن نكون على دراية بالمخاطر المرتبطة بها ونسعى لمواجهتها بحذر ووعي. من الضروري تعزيز الوعي بأهمية الاستخدام الآمن لمواقع التواصل الاجتماعي وتجنب الوقوع في فخاخ التنمر والنصب والاحتيال والتفاخر المبالغ فيه.

التعليقات مغلقة.