Exclusiveمقالات

مها الوكيل تكتب: ذكرى 6 أكتوبر وعبور تنموي نحو سيناء الحبيبة

حرب غيرت كل المفاهيم العسكرية فى العالم

ذكرى 6 أكتوبر وعبور تنموي نحو سيناء الحبيبة
بقلم/ مها الوكيل

تهل علينا ذكرى يوم مجيد من أيام العزة والكرامة لوطننا الحبيب مصر ولأمتنا الإسلامية، حيث انطلق خير أجناد الأرض من أبناء مصر البواسل بقلوب يملؤها الإيمان بالله، مستظلين بشعار: اللهُ أكبر .. ضاربين أعلى الأمثلة في البطولة والفداء؛ ليسجلوا لوطنهم انتصارًا أدهش العالم.
وانتصارات حرب 6 أكتوبر منذ سبعة وأربعين عاما سطرت أعظم ملاحم التكاتف والتلاحم بين أفراد الشعب المصري وقواتنا المسلحة الأبيَّة ما زالت وستبقى عالقة في أذهان المصريين جميعاً.
ومن حسن الطالع أن تهل على المصريين هذه الذكرى وهناك ملحمة جديدة من التكاتف بين أفراد الشعب المصري وقواته المسلحة وأجهزة الشرطة في حربها ضد جماعات الغدر والضلال التي تسعى لنشر الخراب والدمار في مختلف البلاد بل في كافة أنحاء المنطقة العربية والعالم.
ومن حسن الطالع كذلك أن تهل ذكرى أكتوبر المجيدة وهناك عبور تنموي يقام على قدم وساق نحو سيناء الحبيبة أرض الفيروز والتضحية والفداء.
فهناك مشاريع تقام الآن لإعادة الحياة على أرض سيناء وتعمل على توفير المقومات الأساسية لتنمية حقيقية، ومن ذلك: مشروع إنشاء ميناء شرق بورسعيد الذي يُعد أحد اهم مشروعات التنمية لاقليم السويس وسيناء ويضم عددا من المدن الجديدة الكبرى شرق القناة مثل: مدينة الاسماعيلية الجديدة ومدينة سلام شرق بور سعيد، وشرق سيناء مثل: رفح الجديدة وبئر العبد الجديدة التى أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارا بإنشائها فى إطار حجم عملاق من المشروعات يقدر بـ 118 مشروعا بتكلفة 38 مليار جنيه.
وقال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس فى تعليقه على خروج ماكينة الحفر العملاقة من نفق الشهيد احمد حمدى 2، بعد أن أتمت إنجاز النفق: لقد اكتملت منظومة الشرايين التى تربط بين سيناء والوطن، التى حرصت الدولة على الانتهاء منها فى وقت قياسى لدفع جهود التنمية فى منطقتى القناة وسيناء من خلال سلسلة من الانفاق والكبارى العائمة وشبكات الطرق المتطورة التى تربط مشروعات التنمية فى كل من سيناء والوادى على نحو يعزز ترابط الأقاليم المصرية التى تنتظم فى شبكة موحدة للطرق تربط مشروعات التنمية المصرية.
وشهدت محافظة الاسماعيلية الأسبوع الماضى افتتاح العديد من هذه المشروعات التنموية بينها أنفاق قناة السويس ومدينة الاسماعيلية الجديدة ومحطة مياه الشرب الكبرى بها، وكورنيش بحيرة الصيادين والممشى السياحى على البحيرة وسوق الأسماك المتطور وكوبري سرابيوم العائم وكوبري الشهيد أحمد شبراوي ، كما تم افتتاح انفاق السيارات أسفل المجرى الملاحي لقناة السويس.
وتعتبر سحارة سرابيوم إحدي اهم مشروعات مصر القومية، ويعد اكبر مشروع فى الشرق الأوسط  لنقل المياه العذبة وبدأ تنفيذها منذ أن تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي مسئولية مصر، وتهدف لنقل المياه للمزارعين فى منطقة شرق قناة السويس وسيناء، حيث تقوم السحارة بري ما بين 70 الى 100 ألف فدان جديدة بتكلفة تتجاوز مليارا و300 الف مليون جنيه، وتستهدف نقل مليون و25 ألف متر مكعب من المياه إلى شرق القناة بهدف توفير مياه الرى والشرب بسيناء، ويساعد المشروع فى إقامة العديد من المشروعات الاقتصادية على محور قناة السويس الجديدة ، وتوصيل المياه للأهالى فى قرية الأمل شرق البحيرات.

وعود إلى ذكرى انتصارات أكتوبر نقول: إنها مشاهد خالدة كتبها التاريخ بأحرف من نور لتلك الحرب العظيمة، التى غيرت كل المفاهيم العسكرية فى العالم.

تحية تقدير إلى الرئيس الراحل أنور السادات، بطل الحرب والسلام، وتحية إلى جنود وضباط الجيش المصرى البواسل، درع وسيف الشعب المصرى والأمة العربية، فى ذكرى الانتصار العظيم.

أدام الله انتصاراتنا على كافة الجبهات وفي كافة المجالات.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
13

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

189

الحالات الجديدة

6291

اجمالي اعداد الوفيات

99652

عدد حالات الشفاء

107925

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى