المجتمع

أحمد بن صالح..وداعا

بكل حزن علمت قبل قليل برحيل المناضل و الصديق أحمد بن صالح، بعد حياة مديدة، امضاها مناضلا شرسا، سواء في تونس او لاجئا سياسيا في سويسرا و أوروبا.

دفاعا عن تونس و القضايا العربية العادلة و المشروعة.

لم تفت السنين في عضده، و تابع نضاله رغم تقدمه بالعمر و مشاكله الصحية.

في علاقتنا الوطيدة التي استمرت منذ اواسط الثمانينات و حتى مطلع التسعينات كنا نلتقي دائما لدى حضوره الى باريس في مقهى George 5 في جادة الشانزليزيه التي يفضل الجلوس بها.

غالبا ما كان يأتي الى باريس بالقطار الليلي train de nuit. حتى يبدأ نهاره من أوله بعد ان ينام ليلا للوصول إلى باريس.

ذات مرة عندما إلتقيته كان غاضبا، و حدثني أن ثلاث ضباط من الأمن الفرنسي دخلوا مقصورته منتصف الليل و سألوه عن بعض الأمور، خاصة التي لها علاقة بالعراق، قبيل أشهر من حرب الخليج الأولى، و لا أريد الدخول بتفاصيل ما أخبرني به.

رحم الله المناضل الكبير أحمد بن صالح و تعازيي لأسرته و رفاقه و محبيه وللشعب التونسي الشقيق  علي المرعبي

الوسوم
احصائيات كورونا في مصر اليوم
18

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

131

الحالات الجديدة

5733

اجمالي اعداد الوفيات

87958

عدد حالات الشفاء

101772

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق