منوعات

بعد نجاح دام لعام .. “الورد القابل للأكل “تجربة لم يكتمل

كتب : محمدعبدالوهاب 

يستخدم الورد القابل للاكل فى العديد من المنشأت الفندقية والمطاعم الكبري ، وذلك من خلال تزيين الاطعمة والمخبوزات وتحسين الشكل الجمالى  حيث يشتهر المطبخ الهندي بالجمع بين  الوصفات التقليدية والتجريبية للزهور القابلة للأكل. كذلك يزخر المطبخ الهندي بزهور إقليمية، سواء كانت تزهر مثل الكركديه، والورد، وزهور عباد الشمس .

كما تدخل بعض الانواع من هذه الورود في إعداد المربى والعسل والعصائر وصوص التشاتني الحلو والحادق، ومخبوزات الباكوره. إنه مضاد أكسدة رائع، وكذلك يقي من مرض السكري، ويعمل مهدئاً لاضطرابات المعدة .

قال محمد حسام أغا المدير التنفيذي لمزرعة  ” الهنا “القائمة بكورنيش النيل ، المعادى، إن مشروع زراعة الورود القابلة للاكل يعتمد على استيراد البذور من الخارج ، مضيفا حول زراعتها  ولضمان خلوها من “الإيكولاي” وغيرها من أنواع البكتريا الأخرى ،لا ينبغي السماح لها بالاتصال بالتربة .

وأشار “اغا”الى تحقيق المشروع مبيعات تخطت 380الف جنيها خلال العام الاول من إنشاء المشروع مشيرا الى المصروفات والعمالة واستيراد البذور والشحن خلال هذا العام بلغت نحو 250 الف جنيها حيث حققت أرباحا نحو 20% .

وحول توقف المشروع أوضح ” المدير التنفيذي ” ، أن الخلافات الادارية كانت أهم الاسباب وراء فشل المشروع محذرا العملاء داخل وخارج مصر بعدم التعامل مع أي أشخاص باسم مزرعة الهنا بداية من 1فبراير 2020.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق