مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

منح درجة الدكتوراه بامتياز عن دور المواقع الالكترونية في توعية المراهقين بالمنيا‎

0

المنيا -جمال علم الدين:

تم منح درجة الدكتوراه في الإعلام بتقدير امتياز ، للباحث عامر شلبي حسن حسين ، مع التوصيات بتبادل الرسالة مع الجهات المعنية بالبحث من كلية الدراسات العليا للطفولة جامعة عين شمس .

وكان عنوان رسالة الدكتوراه ، عن دور المواقع الالكترونية في توعية المراهقين بقضايا التنمية البشرية  ، إشراف الاستاذ الدكتور فاتن الطنباري ، استاذ الاعلام جامعة عين شمس .و د. مؤمن جبر عبد الشافي ، مدرس الإعلام وثقافة الأطفال جامعة عين شمس .

وتشكلت لجنة المناقشة والحكم من الاستاذ الدكتور محمود حسن اسماعيل ، استاذ الاعلام جامعة عين شمس ، رئيسا ومناقشا ، والأستاذ الدكتور بركات عبد العزيز ، استاذ الاعلام جامعة بكلية الإعلام بجامعة القاهرة ، ووكيل كلية الإعلام للدراسات العليا والبحوث ، والأستاذ الدكتور فاتن الطنباري  ، استاذ الاعلام جامعة عين شمس ، مشرفا ومناقشا، لرسالة الدكتوراه  بكلية الدراسات العليا للطفولة جامعة عين شمس ، بقاعة مركز ذوي الاحتياجات الخاصه ، للدكتور عامر شلبي  حسن حسين ، بن كفر خزام ، بمركز ديرمواس  ، جنوب محافظة المنيا .

وبعد المناقشة والمداولة تم المنح بتقدير امتياز ، مع التبادل مع الجهات المعنية بالبحث، وجاء موضوع الرسالة بعنوان ( دور المواقع الالكترونية في توعية المراهقين بقضايا التنمية البشرية )، وتمثلت مشكلة الدراسة،  في أن التنمية البشرية أصبحت للتنمية الشاملة والمتكاملة ، وأصبح العنصر البشري يشكل ركيزة اساسيه في عملية التنمية .

ويحتم علي الفرد أن يطور نفسه ليواكب التغيرات بحيث يتجاوز مرحلة استهلاك العلم  والتكنولوجيا ، والتبعية للدول المتقدمة ، الي مرحلة الابتكار والإبداع والاستقلالية ، وبما أن المراهقين علي أعتاب مرحلة الشباب ، والنضوج الجسماني ، وايضا علي أعتاب مرحلة العمل والمشاركة في تنمية المجتمع ، ولأن الشبكة العنكبوتية غزت العالم .

وتعد المواقع الالكترونية أفضل استفادة منها ، وهي تمتلك أدوات جذب وإبهار وفاعلية ، تجذب المراهقين لتصفحها لفترات طويله ، وبناء عليه سعت الدراسة الي التعرف علي دور المواقع الالكترونية في توعية المراهقين بقضايا التنمية البشرية .

وتمثلت أهمية الدراسة في التعرف علي قدرة المواقع الالكترونية علي حث المراهقين علي التعرف علي المزيد عن قضايا التنمية البشرية ، وقد قام الباحث باختيار 10 قضايا تنميه بشرية متعلقة بحياة الإنسان وجودتها وتحسينها ، وهي ( الصحة – البطالة- الامية- الاسكان – الفقر – التعليم – التنمية الاقتصادية – المشاركة السياسية- تكافؤ الفرص – المساواه بين المرأة والرجل – حقوق الانسان).

قد يهمك ايضاً:

خريجو التصميم الجرافيكي بالجامعة الأمريكية بالقاهرة يتألقون…

محافظ كفرالشيخ يقرر تعطيل الدراسة غداً لسوء الأحوال الجوية 

بين الاقسام 1

واختار الباحث ، عينه من المواقع الالكترونية تمثل مختلف أنماط الملكية،  حيث اختار  الباحث ، بوابة الوفد الاليكترونية  .وبوابة الاهرام .وموقع المصري اليوم .وموقع مصر العربية ، وقام بتحليل هذه المواقع لمدة 6 شهور،  للتعرف علي مدي اهتمام هذه المواقع بنشر قضايا التنمية البشرية والمساحات التي تخصصها والأشكال الصحفية التي تستخدمها وأساليب وعناصر الإبراز.

وقد قام الباحث ، بتطبيق الدراسة علي عينه من المراهقين من طلاب المدارس الثانوية بمحافظة المنيا ، من الذكور والإناث ، والريف ، والحضر مناصفة، وقام الباحث بتطبيق استمارة الاستبيان ، وإجراء المعالجة الإحصائية باستخدام البرنامج الإحصائي  spss ، واستخدم المنهج الوصفي في دراسته .

وجاءت نتائج الدراسة متمثلة في ، قضية الصحة ، أكثر قضايا التنمية البشرية ، التي اهتمت المواقع الالكترونية بنشرها ، وتخصيص مساحات كبيرة لها ، وجاء الخبر أكثر الأشكال الصحفية استخداما ، وجاءت الصور الثابتة أكثر عناصر الإبراز استخداما .

وتوصلت الدراسة الي ان مستوي تعرف عينة الدراسة علي قضايا التنمية البشرية منخفض ، وان  المواقع المتخصصة في التنمية البشرية  ، التي يحرص المراهقين علي تصفها هي المواقع التعليمية ، كما جاءت مواقع التواصل الاجتماعي هي أهم المواقع التي يحرص المراهقين علي تصفحها بشكل عام تلتها المواقع الرياضية .

وأظهرت النتائج تفوق الإناث علي الذكور في مستوي التعرف علي قضايا التنمية البشرية ، وان أسباب تصفح المواقع الالكترونيه هو وفرة المعلومات التي تقدمها ولكونها مثيرة وتجذب الانتباه.

وقد أوصي الباحث ، بأهمية الاهتمام بقضايا التنمية البشرية  والتخطيط لها ، ووضعها محل الدراسة والبحث عن سبل وضع حلول للمعوقات ، التي تحول دون تحقيق تحسن ملموس في مستوي الخدمات ، والسعي الي تسخير كافة الإمكانيات الماديه والبشرية لتمكين الإنسان من إنسانيته

وتوسيع اختياراته من خلال تطويره وتزويده بالمهارات وتنميتها ، ليواكب التغيرات الحادثة ، وتخطي مرحلة استهلاك العلم والتكنولوجيا الي مرحلة الابتكار والإبداع،  لكون ثروة الأمم أصبحت تقاس بما تملكه من عنصر بشري ، لذا يحتم علي الدولة الاهتمام بالعنصر البشري وتنميته وتمكينه من حقوقه .

وهذا ما نلمس. من الخطوات الجادة في عهد الرئيس السيسي ، والذي يؤسس لمصر الحديثة القوية ، التي يقود تنميتها بأبنائها دون تبعية أو إملاءات خارجيه، وقد أكد الباحث بأنه يضع علمه في خدمة وطنه لرد الجميل الي مصرنا الحبيبة ، التي كثيرا ما أعطتنا وجاء وقت رد الجميل بعد التسلح بالعلم .

واهدي الباحث رسالته الي الرئيس السيسي ، واللواء قاسم حسين ، محافظ المنيا ، والمهندس علي غلاب ، رئيس مركز ديرمواس ، ويتمنى أن ينعكس هذا العمل بالإيجاب علي أداءه في العمل

 

 

بين الاقسام 2