مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

مفتي الجمهورية: “تحرير طابا” يُعد رمزًا ودليلًا على البطولات والتضحيات العظيمة التي لا يزال يقدمها الجيش المصري

كتب – بهاء المهندس:

توجه فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام -مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم- بخالص التهنئة إلى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، والفريق أول محمد أحمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وإلى القوات المسلحة المصرية قادةً وضباطًا وجنودًا، وجموع الشعب المصري، بمناسبة الذكرى الـ 32 لتحرير طابا الذي يوافق 19 مارس من كل عام.

وقال مفتي الجمهورية -في بيانه اليوم الجمعة: تحية إلى قادة وضباط وجنود القوات المسلحة البواسل، وإلى الشعب المصري المدافع عن تراب وطنه بمناسبة ذكرى تحرير طابا. وأكد فضيلته أن عيد تحرير طابا ما كان ليتم إلا ببذل أرواح الشهداء والمزيد من الجهد والمثابرة، حتى استطعنا تحرير آخر شبر محتل من أرض مصرنا الغالية.

وأوضح مفتي الجمهورية أن هذا اليوم العظيم يُعد رمزًا ودليلًا على البطولات والتضحيات العظيمة التي قدمها -ولا يزال يقدمها- الجيش المصري، وما تقوم به الدبلوماسية المصرية من أجل رفعة الوطن وحريته واستقلاله، معربًا عن اعتزازه وتقديره لجهود جيشنا العظيم في الحفاظ على أمن مصر واستقرارها وحمايتها من المتربصين بها عبر تاريخها الطويل.

ودعا مفتي الجمهورية جموع الشعب المصري، وخاصة الشباب، أن يستلهموا من ذكرى “تحرير طابا” معاني التضحية والفداء والاجتهاد والمثابرة، لكي يشاركوا في بناء البلاد ونهضتها ورقيها وحتى تحتل مصرنا الغالية مكانتها اللائقة بين الأمم والشعوب.

وتوجه مفتي الجمهورية بالدعاء للمولى عز وجل أن يحفظ مصرنا الغالية وشعبها وجيشها من كل مكروه وسوء، وأن تنعم دائمًا بالأمن والاستقرار والرخاء.