مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

مصطفى سالمان: عيد الشرطة ذكرى وطنية للمصريين وحالة الأمن الحالية رسالة للعالم باستقرار الأوضاع

 

أكد النائب مصطفى سالمان، عضو مجلس الشيوخ أن وزارة الداخلية، ورجال الشرطة بمختلف الفئات قدموا العديد من التضحيات خلال السنوات الماضية من أجل عودة الأمن والاستقرار بالبلاد، الأمر الذي يحتم على الجميع تقديم الشكر والتهنئة لهم على ما يبذلونه من جهد.
وأشار النائب البرلماني بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة الـ 69 إلى أن الأمن المصري بالتعاون مع القوات المسلحة نجحا في الحفاظ على أمن البلاد ضد محاولات الفتنة، وتخريب مؤسسات الدولة، سواء من العناصر الداخلية أو الخارجية الممولة من الدول المعادية للوصول بالبلاد إلى بر الأمان.
واستكمل النائب” أتقدم بالتهنئة للسيد الوزير محمود توفيق، وزير الداخلية، ورؤساء الأجهزة والقطاعات وكافة الأفراد بالوزارة على مابذلوه من جهد على مدار سنوات، خاصة تأمين الاستحقاقات الانتخابية في ظل أزمة كورونا، وهذا ما عهدناه برجال الشرطة البواسل”.
وقال “سالمان” إن عيد الشرطة هو عيد لكل المصريين، ويمثل ذكرى وطنية خالدة في أذهان المصريين بالدفاع عن الأرض ضد الاستعمار منذ عام 1952، وتخليد البطولات، إلى جانب كونه أصبح عيداً للمصريين في مواجهة الفوضى ومحاولات تشويه الوطن والعبث بمقدراته خلال السنوات الماضية”.
ووصف النائب البرلماني حالة الأمن في مصر الآن بأنها رسالة للعالم أجمع بقدرة مصر على توفير المناخ الأمنى اللازم للاستثمار والسياحة والشعور بحالة الأمن الداخلي في ظل انهيار دول كثيرة، ووقوعها فريسة في يد المخططات الخارجية قائلاً “نشكر القيادة السياسية ممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي وضع على عاتقه مسئولية تأمين هذا الوطن ومقدراته منذ توليه وزارة الدفاع حتى وصوله لرئاسة البلاد بمطلب شعبي جارف عقب ثورة 30يونيو”.
واختتم عضو مجلس الشيوخ حديثه في هذه المناسبة قائلاً ” الشعب المصري يدرك التحديات والمخاطر التي تحيط بالوطن، وجهود رجال الشرطة والقوات المسلحة لاينكرها إلا جاحد، ونفتخر بشهدائنا الذين كتبوا أسمائهم بأحرف من نور وندعو لذويهم بالصبر بعد أن أصبحوا ذكرى طيبة وقدوة لكل أبناء الوطن المخلصين في الدفاع عن وطنهم”.
وأشاد “سالمان” بنجاح الأمن المصري في الإيقاع بعناصر الخلايا الإرهابية بين الحين والآخر، وكشف المخططات التي تستهدف أمن وسلامة البلاد، ومكافحة الجرائم المتنوعة، والتواكب مع التكنولوجيا الحديثة واستخدامها في العمل الأمنى، والتعامل مع متطلبات المواطنين وفقاً لآليات حديثة بكافة القطاعات.