مقالات

محمد حسن حمادة يكتب حصريا لمصر البلد: صاحبة السعادة

برنامج “صاحبة السعادة منذ بدايته حقق نسب مشاهدة عالية وكل يوم يكسب أرضا جديدة وجمهورا جديدا.

يروقني البرنامج وفكرته والإمكانات المتاحة “لصاحبة السعادة” فريق إعداد متميز ،ديكورات البرنامج راقية، أوركسترا سيمفوني علي أعلي مستوي، كل عناصر النجاح متوفرة لهذا البرنامج.

برنامج “صاحبة السعادة” أعاد لنا بريق وتوهج إسعاد يونس، ألقي الضوء علي جوانب كثيرة من شخصيتها فالتلقائية والبساطة والهدوء والحضور عنوانها الأساسي تشعر الضيف أنه في بيته تظهر أجمل مافيه علي عكس برامج أخري تصارع الضيف وتحاول الإجهاز عليه وتطرحه أرضا بالضربة القاضية وكأننا في حلبه مصارعه أو ملاكمة.

كل الحلقات مميزة ولكن هناك حلقات وصلت فيها جرعة الإبداع للقمة كحلقة  الموسيقار العالمي “عمر خيرت” في أواخر الموسم الماضي “عمر خيرت” سفير موسيقانا المصرية والعربية فعندما نريد تنقية آذاننا من صخب وضوضاء وضجيج وخبط ورزع وهري”المهرجانات”  نهرول لموسيقي بل “لسيمفونيات” العالمي “عمر خيرت”. وعندما يبداء بالعزف نرتدي “الإسموكن” دون أن ندري وندخل في جو الأوبرا ونحن في بيوتنا.

عزف الموسيقار العالمي أجمل مقطوعاته “كليلة القبض على فاطمة” و”البخيل وأنا” “وغوايش” و”مسألة مبداء” و”عارفه” وغيرها من روائع الموسقار العالمي “عمرخيرت” كانت حلقة فنية دسمة تفوقت فيها الفنانة “إسعاد يونس” علي المذيعة “إسعاد يونس” وتركت ضيفها يسترسل في فنه وموسيقاه وألحانه دون مقاطعتة أو محاصرته بأسئلة مملة تستهلك وقت الحلقة علي حساب الإبداع.

برنامج “صاحبة السعادة” اسم علي مسمي بالفعل منحنا السعادة فشكرا “لصاحبة السعادة”.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
59

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

1022

الحالات الجديدة

8421

اجمالي اعداد الوفيات

121072

عدد حالات الشفاء

153741

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى