مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

إحباط محاولة انقلاب في الأردن واعتقال الأمير حسن بن زيد

كتب _ يوسف سلامة 

أعلنت وكالة الأنباء الأردنية اعتقال الأمير حسن بن زيد، ورئيس الديوان الملكي السابق باسم عوض الله، ومدير مكتب الأمير حمزة بن الحسين ولي العهد الأردني السابق.

‏ونقلت الوكالة الرسمية عن مصدر أمنيّ، اليوم السبت، أنه بعد متابعة أمنية حثيثة تمّ اعتقال المواطنين الأردنيين، الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله، وآخرين لأسباب أمنية، وأضاف المصدر أنه جار التحقيق معهم.

‏وذكرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أنه تم اعتقال نحو 20 مسؤولًا في الأردن.

‏وقالت الصحيفة إنه تم وضع الأمير الحمزة بن الحسين تحت الإقامة الجبرية في قصره في عمان، وسط تحقيق بشأن مؤامرة انقلاب معقدة للإطاحة بأخيه غير الشقيق الملك عبد الله الثاني.

قالت زوجة عاهل الأردن الراحل، الملك الحسين بن طلال، الملكة نور،  وهي والدة الأمير حمزة بن الحسين، إنها تصلي من أجل إنصاف العدالة والحقيقة لمن وصفتهم بـ”الضحايا الأبرياء للتشهير ” في أول تعليق لها الأحداث الجارية بعد معلومات عن محاولة انقلاب.

يذكر أن الأمير حمزة بن الحسين، كان وليا لعهد الأردن بين عامي 1999 و2004، قبل تولي نجل العاهل الأردني، الأمير الحسين بن عبدالله.

والسبت، نقلت وسائل إعلام أمريكية ، وضع السلطات الأردنية للأمير حمزة بن الحسين، الأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني تحت الإقامة الجبرية، اثر تورطه في محاولة انقلاب فاشلة.

وقالت صحيفة “واشنطن بوست“، أن السلطات اعتقلت نحو 20 مسؤولا أردنيا على إثر تورطهم في محاولة انقلاب فاشلة.

وتزامن هذا الخبر، مع إعلان وكالة الأنباء الأردنية الرسمية “بترا”، السبت، اعتقال السلطات مجموعة من المسؤولين في مقدمتهم الشريف حسن بن زيد، فيما نفت مصادر مطلعة “أن صاحب السمو الملكي الأمير حمزة بن الحسين ليس قيد الإقامة المنزلية ولا موقوفاً كما تتداوله