مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

محامي الكنيسه القبطيه بلبنان عن المساعدات المصريه “المصريون غمرونا بالحنان”

0

كتبت – جورجيت شرقاوي :

حرص قداسة البابا تواضروس الثاني وبطريرك الكرازة المرقسيّة علي ارسال مساعدات إنسانيّة هدّية للشعب اللبناني ، على متن طائرات عسكرّية مصرّية ، في أولى ثمار نداء مجلس كنائس الشرق الأوسط لإغاثة بيروت وأهلها و بادرة محبة وتضامن وتعبيرًا عن الأخوّة بين الشّعبين المصريّ واللّبنانيّ

قد يهمك ايضاً:

الرئيس السيسي: “لما كيلو البامية يوصل 100 جنيه مش بقلق…

تجارية الإسماعيلية تعلن عن الأسعار الاسترشادية للخضر…

بين الاقسام 1

و شملت شحنة مساعدات توزعت بين مواد غذائيّة وأدوية وصلت الى مطار بيروت على متن طائرتين عسكريتين في إطار الجسر الجوي العسكري الذي كرّسه الرئيس المصري عبد الفتّاح السيسي لإرسال المساعدات من مصر منذ انفجار 4 أغسطس المرّوع الذي أدى إلى تدمير ثلاثة مستشفيات يتعالج فيها مواطنون لبنانيون من مختلف الديانات والمذاهب ، أن هذه المرافق الصحية كانت تلعب دورًا هامًا في علاج المصابين بوباء كوفيد 19. وذكر المجلس في ندائه بأن العديد من المدارس المسيحية التاريخية في مناطق الجميزة ومار مخايل والأشرفية، المجاورة للمرفأ التي أخذت على عاتقها مساعدة السكان المحتاجين، لكنها اليوم باتت عاجزة عن تقديم الخدمات لهؤلاء بسبب الدمار الذي تعرضت له مؤسساتها الصحية والتربوية ، كما وضع مجلس كنائس الشرق الأوسط بتصرف المتطوعين الأدوات والمواد اللازمة لتنظيف الكنائس والمستشفيات والطرقات ، كما تساهم المساعدات في ارسال كميات من الأدوية التي تم توزيعها على العديد من المواطنين المصابين بأمراض مزمنة أو بداء السرطان و سيشارك المجلس في عملية إعادة إعمار المنازل المهدمة فضلا عن المدارس والمستوصفات و التوزيع علي المنكوبين و المحتاجين .

و من جانبه ، علق المحامي عبدالله مسَلم ، محامي الكنيسه القبطيه بلبنان و أحد أعضاء اللجنه الي أن توزيع المساعدات بعد حصر شامل بدون اي تميز ضمن مبادرة خدميه و كريمه يعد عمل رائع من الكنيسه القبطيه الارثوذكسيه التي اشتهرت بالمحبه الفعليه و ان مصر تبادر بمساعدات كالدوله الشقيقه الكبري بل البلد الام الي لبنان ، و الرئيس السيسي الذي دوما في المقدمه، حيث ان الشعبان واحد في السراء و الضراء منذ مئات السنين و من ايام الدوله الفنيقيه و الفراعنه ، فالمصريون أغنياء بأخلاقهم مؤكدا “غمرونا بالحنان شكرا للمصرين ” .

يشار هنا إلى أن البابا فرنسيس أرسل من خلال الدائرة الفاتيكان المعنية بخدمة التنمية البشريّة المتكاملة، مساعدة أولى بقيمة ٢٥٠ ألف يورو لدعم احتياجات الكنيسة اللبنانية في مرحلة الصعوبة والمعاناة.