مبيض محارة اكتشف وفاته في الأوراق الرسمية وهو حي يرزق بالمحلة

كتبت – مريم بلوزة :

في واقعة غريبة مازالت تلقي بظلالها علي محافظة الغربية ، وهي تعرض المواطن عمر أحمد على محمود من مدينة المحلة الكبرى ، بعدما اكتشف أنه متوفي فى السجلات الحكومية منذ عام 2015 رغم أنه حى يرزق، وقيام سيدة من مركز الباجور بمحافظة المنوفية بصرف معاش 2000 جنيه شهريا باسمه منذ ذلك التاريخ وحتى الآن.

وقال المواطن إنه يعمل مبيض محارة ومنذ عام 2007 قام بعمل تأمين على الحياة لصرف التأمين حال تعرضه لأي حادث أثناء عمله، ومنذ إنهاء إجراءات التأمين يقوم بسداد الاشتراكات بإيصالات رسمية.

وأضاف أنه ذهب لمكتب تأمينات السبع بنات بالمحلة لسداد الاشتراكات ومعرفة المدة التي قضاها فى التأمين، وفوجئ برد الموظف عليه بأنه متوفى، مشيرا إلى أنه أصيب بصدمة وفقد وعيه وبعد أن استفاق، سأل الموظف مرة أخرى والذي أكد له صحة الكلام بأنه متوفي منذ عام 2015 والوفاة طبيعية، وقيام سيدة من مركز الباجور بصرف معاش شهري حتى الآن.

وتابع أن الموظف طلب منه الذهاب لمركز الباجور والتقابل مع الموظفين بمكتب التأمينات والوقوف على ملابسات الواقعة، وتم إعطاؤه خطاب موجه من تأمينات المحلة لتأمينات الباجور يفيد بأنه مازال على قيد الحياة لتصحيح الخطأ ورفع اسمه من الوفيات.

وأشار إلى أنه لاقي سخرية من الموظفين بمكتب التأمينات ولم يتحرك أحد منهم لحل المشكلة خاصة أن هناك سيدة تصرف معاش شهري 2000جنيه على أنه متوفي وهو حي يرزق .

التعليقات مغلقة.