دنيا ودين

ما حكم المتوضئ إذا شك في الحدث؟

الإجابة لفضيلة الشيخ الدكتور مجدي عاشور

كتبت – إيناس مقلد:

سأل سائل يقول:

ما حكم المتوضئ إذا شكَّ في الحدث؟وأجاب فضيلة الشيخ الدكتور مجدي عاشور المستشار الأكاديمي لمفتي الجمهورية وأمين الفتوى قائلا:

أولًا :

الشكُّ هو استواء الطرفين ، بحيث لا يستطيع المتوضئ أن يرجح أن وضوءه قد نقض أم لا .

ثانيًا :

قسم الفقهاء الشكَّ في الحدث إلى حالتين :

الأولى :

إذا شك المتطهر في أصل الحدث ، هل أحدث أم لا ؟.
ففي هذه الحالة لا يضره هذا الشك ولا ينتقض وضوؤه ، سواء كان في الصلاة أم لا، حتى يتيقن أنه أحدث ؛

لما رُوي عن أبي هُرَيْرَةَ: قَالَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم: ” إِنَّ أَحَدَكُمْ إِذَا كَانَ فِي الصَّلَاةِ جَاءَ الشَّيْطَانُ ، فَأَبَسَ بِهِ كَمَا يَأْبِسُ الرَّجُلُ بِدَابَّتِهِ ، فَإِذَا سَكَنَ لَهُ ، أَضْرَطَ بَيْنَ أَلْيَتَيْهِ لِيَفْتِنَهُ عَنْ صَلَاتِهِ ، فَإِذَا وَجَدَ أَحَدُكُمْ شَيْئًا مِنْ ذَلِكَ ، فَلَا يَنْصَرِفْ حَتَّى يَسْمَعَ صَوْتًا أَوْ يَجِدَ رِيحًا لَا يُشَكُّ فِيهِ ” .

والثانية:

إذا تيقن الحدث وشك في الطهارة ، فهنا يلزمه الوضوء بالاتفاق.

والخلاصة :

أنه إذا شكَّ الإنسان المتطهر هل أَحْدَث أوْ لا ، فإنه يستصحب الأصل وهو الوضوء ، يعني يُعْتَبَر متوضئًا ، أما إذا شكَّ في الطهارة وهو متيقن أنه كان مُحْدِثًا قبلها ، فإن عليه الوضوءَ في هذه الحالة .؛ إذ اليقين لا يزول بالشك.
والله أعلم

احصائيات كورونا في مصر اليوم
59

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

1022

الحالات الجديدة

8421

اجمالي اعداد الوفيات

121072

عدد حالات الشفاء

153741

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى