صحة

مايكل نصيف يؤكد مستشفى 57357 أحد أفضل عشر مراكز لعلاج السرطان عالميا

مبادرة السيسي ١٠٠ مليون صحة وراء تراجع إصابة المصريين بالسرطان

التقى المستشار مايكل نصيف خبير التنمية الاقتصادية والاجتماعية الدكتورة اية نصار مستشار التطوير الاستراتيجي وتحسين الجودة مدير التعلم والتطوير  بمستشفى 57357 وذلك أثناء زيارته إلى هذا الصرح الطبي العملاق وذلك ليرسم البسمة على الأطفال المرضى في عيد الطفولة و هي اكبر مستشفيات الاطفال في العالم و غير تابعة للدولة.

وقال المستشار مايكل نصيف على هامش زيارته لمستشفى 57357 في بيان صحفي ان مستشفى 57357 انشئت منذ 13 عام و حصلت علي شهرة كبيرة اصبحت تعد احد اكبر  وافضل عشرة مستشفيات الاورام في العالم و بخاصة مستشفيات السرطان و هذا الصرح العظيم الموجود علي ارض مصر و من المصريين وللمصريين و هو لا يقل عن مركز ام دي اندرسون في تكساس المنشئ عام ١٩٤١ و مركز سلون كترنك التذكاري في نيويورك الذي اسس عام ١٨٨٤ و مايو كلينك الذي يقع في روشستر الولايات المتحدة و  مستشفي جونز هوبكنز في تيمور في الولايات المتحدة و معهد كوستاف في باريس و دانا فاربر في في بوسطن الولايات المتحدة و يات صن في الصين و ماتشوستس في امريكا و  مركز الاميرة في كندا

وأشاد نصيف بقوة ومهارة مستشفى 57357 في حين انها تقوم علي التبرعات و من الجميل ان ذلك الصرح العظيم موجود في مصر الذي اثبتت الابحاث ان اول حالة اصابة بالسرطان في العالم كانت في مصر القديمة عندما عثر البريطانيون علي هيكلا لشاب مصري عاش قبل ٣ الاف عام في العصور المصرية القديمة و كان مصابا بالسرطان

كشف المستشار مايكل نصيف ان كلمة سرطان هي كلمة يونانية تعني جراد البحر  و هذا قد يجعل الكثيرين يعتقد  أن مصر هي الأولى عالميًا في انتشار مرض السرطان بأنواعه، دون الاستناد إلى إحصائيات أو معلومات رسمية والغريب أن آخر احصائيات رسمية تؤكد أن بعض الدول المتقدمة وعلى رأسهم الولايات المتحدة من الخمس دول الأوائل في الإصابة بهذا المرض وأرجع تراجع إصابة المصريين بالسرطان إلى

قيام الرئيس عبدالفتاح السيسي بحملة ١٠٠ مليون صحة والتي كان لها دور كبير

اضاف ان السرطان انتشر في العالم ليصيب 197.9 لكل 100 ألف شخص، عام 2018، وكان الرجال أكثر عرضة له بواقع 218.6 إصابة لكل 100 ألف شخص، مقارنة بالسيدات اللاتي وصلن لـ 182.6 إصابة لكل 100 ألف.

مؤكدا ان مصر ليست من اكثر عشر دول بها اصابة بمرض السرطان وفقا لإحصائيات world canscer research fund، عام ٢٠١٩ فإن ترتيب الدول الأكثر إصابة بالسرطان عالميًا:

1- أستراليا: 468.0 مصاب من كل 100 ألف شخص.

2- نيوزيلاندا: 438.1 مصاب من كل 100 ألف.

3- ايرلندا: 373.1 مصاب من كل 100 ألف.

4- اليونان: 368.1 مصاب من كل 100 ألف

5- الولايات المتحدة: 352.2 مصاب من كل 100 ألف.

6- بلجيكا: 354.8 مصاب من كل 100 ألف.

7- فرنسا: 344.1 مصاب من كل 100 ألف.

8- الدنمارك: 340.4 مصاب من كل 100 ألف.

9- النرويج: 377.8 مصاب من كل 100 ألف.

10- هولندا: 334.1 مصاب من كل 100 ألف.

و تعتبر تلك الاحصائية مطابقة للواقع و يفسر  كثرة الاماكن العلاجية في امريكا

و اشار الى ان داء السرطان هو عبارة عن وباء تم إنشاؤه على يد الإنسان في العصر الحديث كما اكده الباحثون فان السرطان عبارة عن مرض اصطناعي تمت تغذيته عن طريق تجاوزات الحياة العصرية التي نعيشها

اضاف انه في الواقع، كانت الأورام نادرة حتى الآونة الأخيرة من حياتنا ولكن عندما أصبح التلوث موجودا وحدث ما يعرف بسوء التغذية أصبحت هناك مشكلة جديدة واستخلص الباحثون أن الدول التي تنخفضُ فيها نسبة وفيات الأطفال ويرتفع فيها دخلُ الفرد هي الأكثر معاناة من انتشار داء السرطان.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
59

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

1022

الحالات الجديدة

8421

اجمالي اعداد الوفيات

121072

عدد حالات الشفاء

153741

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى