مقالات

كيف يمكنك الوقاية من مرض القلب

بقلم : عمرو عبدربه 

 

ربما تؤدي أمراض القلب إلى الوفاة، ولكن لا يعني ذلك أن تستسلم للأمر وتقول أنه قدرك. وبرغم عدم القدرة على تغيير بعض عوامل الخطورة ، مثل التاريخ الطبي العائلي أو الجنس (النوع) أو العمر .

إليك استراتيجيات تساعدك على حماية قلبك.

أولا : لا ينبغي التدخين أو استخدام منتجات التبغ إن التدخين أو استخدام التبغ من أيّ نوع يُعد أحد عوامل الخطر الكبيرة للإصابة بمرض القلب. يمكن للمواد الكيميائية أن تضر بالقلب والأوعية الدموية، مما يؤدي إلى تضييق الشرايين بسبب تراكم اللويحات (تصلب الشرايين).

يمكن أن يؤدي تصلب الشرايين في النهاية إلى أزمة قلبية. يحل أحادي أكسيد الكربون في دخان السجائر محل بعض الأكسجين في الدم.

 

وهذا يزيد ضغط الدم ومعدل ضربات القلب بإجبار القلب على العمل بطريقة أقوى لتوفير الأكسجين الكافى للجسم . عندما يتعلق الأمر بالوقاية من مرض القلب، لا يوجد قدر آمن من التدخين.

 

كلما قل نشاطك، زاد تعرضك للمخاطر. كما يمكن أن يكون التبغ الذي لا يدخن، والسجائر منخفضة القطران والنيكوتين، والدخان السلبي محفوفًا بالمخاطر. حتى ما يُسمى التدخين الاجتماعي — وهو التدخين فقط في أثناء التواجد في حانة أو مطعم مع الأصدقاء — يمكن أن يكون خطيرًا ويزيد خطر الإصابة بمرض القلب.

 

لكن الخبر السار هو أن خطر الإصابة بمرض القلب يبدأ في الانخفاض بعد وقت قصير من الإقلاع. يقل خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي بالقلب بشكل ملحوظ بعد عام واحد من الإقلاع عن التدخين. ينخفض ​​خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي بالقلب تقريبًا لمستوى الشخص غير المدخن بعد حوالي 15 عامًا. وبغض النظر عن المدة التي أمضيتها في التدخين، فستبدأ في جني الثمار بمجرد الإقلاع عنه.

 

ثانيا: تمرن لحوالي 30 دقيقة في أغلب أيام الأسبوع يمكن لبعض التمرين اليومي المنتظم تقليل خطر مرض القلب لديك. وعندما تجمع بين النشاط البدني والإجراءات أسلوب الحياة الأخرى مثل المحافظة على الوزن المثالي والعائد سيكون أعظم. يمكن للنشاط البدني المساعدة على التحكم في وزنك وتقليل فرصك في تطوير حالات أخرى قد تضع قيودا على قلبك، مثل ضغط الدم المرتفع والكولسترول العالي والسكري.

 

في العموم يجب عليك القيام بتمارين معتدلة مثل المشي بسرعة منعشة لحوالي 30 دقيقة في معظم أيام الأسبوع. يمكن لهذا مساعدتك على الوصول إلى توصيات إدارة الصحة والخدمات الإنسانية بممارسة أنشطة هوائية معتدلة لمدة 150 دقيقة يوميا، و75 دقيقة أسبوعيا من الأنشطة الهوائية العنيفة أو خليط من الأنشطة الهوائية المعتدلة والعنيفة.

للمزيد من المنافع الصحية ضع هدف 300 دقيقة من الأنشطة الهوائية أو 150 دقيقة من الأنشطة الهوائية العنيفة أسبوعيا. وبالإضافة لذلك، يجب أن تخطط لممارسة تمارين القوة في يومين أو أكثر كل أسبوع.

 

لكن على الرغم من ذلك فإن كم أقل من هذه التمارين الموصى بها يمكنه أن يمنح القلب منافع عدة، فإذا لم تستطع تحقيق هذه الأهداف فلا تستسلم. يمكنك حتى الحصول على نفس المنافع قسمت وقت تمارينك إلى ثلاثة جلسات يبلغ كل منها 10 دقائق في أغلب أيام الأسبوع.

وتذكر أن الأنشطة مثل البستنة وأعمال المنزل واستخدام السلالم وتنزيه الكلب يحتسبون ضمن الإجمالي. لن تحتاج للتمرين باستمرار لتحقيق النتائج لكنك سترى منافع أكبر عن طريق زيادة كثافة ومدة ووتيرة تمارينك.

 

ثالثا: تناول طعام صحي للقلب تناول طعامًا صحيًا يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب. إليك مثالين على خطط الطعام الصحي للقلب وهما خطة الطعام التي تتبع نُهُجًا غذائية لإيقاف فرط ضغط الدم (DASH) ونظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي. يمكن لنظام غذائي غني بالفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة أن يساعدك في حماية قلبك. اعمل على تناول البقوليات ومنتجات الألبان قليلة الدسم أو منزوعة الدسم واللحوم الخالية من الشحوم والأسماك كجزء من نظام غذائي صحي.

تجنب وجود الكثير من الملح والسكر في نظامك الغذائي. من المهم أيضًا الحد من بعض الدهون التي تتناولها. من ضمن أنواع الدهون، —المشبعة والمتعددة غير المشبعة والأحادية غير المشبعة والمتحولة، — التي يجب أن تحد منها أو تتجنبها هي الدهون المشبعة والمتحولة.

اعمل على الحفاظ على الدهون المشبعة بنسبة 5 أو 6 في المئة من سعراتك الحرارية اليومية. وحاول أن تبقي الدهون المتحولة خارج نظامك الغذائي تمامًا.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
12

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

167

الحالات الجديدة

6211

اجمالي اعداد الوفيات

98981

عدد حالات الشفاء

106707

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى