مقالات

كيف تقدم الدعم النفسي للآخرين؟

مقال بعنوان : كيف تقدم الدعم النفسي؟ 

بقلم : إيمان عونى مقلد

 

الدعم النفسي فى الوقت الذى يتعرض فيه الفرد لازمة نفسية او ضغط او اكتئاب او الصدمات هو من اتهم العوامل التى تساعد على التأهيل للعلاج .
ولكن تكمن المشكلة ان معظم المحيطين ليس لديهم الوعى الكافي لمساندة المتضرر نفسياً بل قد يسببون له الضرر بإنكار ما يمر به او التهوين من شأن ما يعانيه او حتى بنصحه بطريقه خاطئة قد تزيد الأمر سوءا .

الكثير منا يعرف شخصاً او أكثر بحاجه للدعم النفسي ولكننا لا نملك الطريقة الصحيحة والفعالة لتقديم ذلك الدعم لذا اليكم بعض الطرق التي سوف تساعدكم على ذلك:

اولا:البحث الدقيق حول المشكله النفسيه

التى يعانى منها من تريد تقديم الدعم له وفهمها بشكل جيد واذا كانت المشكله كبيره فيجب استشاره مختص نفسى حول طريقه التعامل الصحيحة التى تعود بالفائدة على المتضرر النفسى.

ثانيا:كن مستمعا جيدا
استمع لكل مايخبرك به ولا بتركيز ولا تقاطعه ابدا اجعله يزيل هذا الحمل عن صدره فالعديد ممن يتعرضون للضرر النفسي يشعرون بتحسن ملحوظ عند التحدث عن ألامهم .

ثالثا :لاتشعره بالرفض او عدم التقبل
دائما ما يشعر المتضرر بالرفض من جميع من حوله وفى احيان كثيره يتوهم ذلك لذا تجده ينظر في عينيك بعد كل شيء يخبرك به فهو يبحث عن التقبل والإنصات وليس الشفقه فهى غالبا ما توثر عليه سلبا وتشعره بالدونية وفقدان الثقة.

رابعا: إجعله هو من يجد الحلول
فعندما يسألك عن رأيك اسأله عن رأيه ووجهه نظره ثم اخبره ان له فكر رائع وان الحل الذى قدمه مبتكر ومناسب ثم أضف ما تريد الى ذلك الحل.

خامسا:حاول استدراجه الى الحياه الإجتماعيه:
فهى احدى اكثر الطرق المساعدة لمن تعرضوا للضغط او الصدمات النفسية فهى تعيدهم للحياة الواقعية وذلك بممارسه نشاطات مختلفة
كالتنزه
ومقابلة الاهل والاصدقاء
وعدم الإستسلام للألم النفسى
والانعزال الذى يفضله اغلب الذين يمرون بأزمات نفسية.

سادسا:تحمل تقلباته المزاجيه :
المتضرر النفسي فى معظم الاحيان يشعر انه فى عالم مظلم وغالبا لا يرى للحياة قيمة ويتعامل مع من حولة بلا مبالاة فلا تفهم تصرفاته على انها عدائيه تجاهك بل اشعره بتفهمك لما يمر به وانك لن تتخلى عنه فى تلك الصعوبات التى يواجهها.

سابعا:فاجئه بهدية بسيطه لها معنى
اجعله يشعر ان هناك مايعيش لأجله وان كل هذا سيمضي وانه محاط بأشخاص يحبونه ويريدونه سعيدا وانه لن يتم تركه بسبب حزنه او المه اخبره ان الفترات الصعبه لها نهايه تأتى بعدها بدايه جديدة تنسيك ما عايشت من معاناة .

واخيرا يجب ان تعلم انك شخص رائع لأنك تسعى لتقديم الدعم والإحتواء للآخرين لا تتوقف ابدا عن كونك بهذا الجمال كن قلبا يحمل انسانا ما استطعت وابقى دائما معافى جسديا ونفسيا

احصائيات كورونا في مصر اليوم
12

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

158

الحالات الجديدة

6142

اجمالي اعداد الوفيات

98413

عدد حالات الشفاء

105705

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى