مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة:
السيد حمدي
المشرف العام:
مصطفى عيد
رئيس التحرير:
كمال سعد

كمال سعد رئيس التحرير يكتب: صدق أو لا تصدق..و”اضحك معانا”اتحاد السلاح فاشل(1) !!

لم أجد غير هذا العنوان لأضعه فى صدر مقالى هذا، بعدما قرأت تعليقاً واحداً على بيان أصدره اتحاد السلاح المصرى برئاسة الكابتن عبدالمنعم الحسينى ، يؤكد خلاله أنه سوف يحرك دعاوى قضائية ضد الذين يحاربون الاتحاد من الخارج..وكان التعليق عبارة عن جملة كتبها أتوقع أنه حساب مضروب على فيس بوك  وقال بالحرف الواحد:” اتحاد فاشل”!!
والسؤال هنا لصاحب الحساب الوهمى الفاشل وكل من دفعه للإقدام على خطوة “محاربة أُناس محترمين يخلصون العمل” : إذا كان اتحاد السلاح فاشل أيها الفاشل..اين إذن الاتحادات الناجحة ؟!! أمرك مشبوه ومضحك جداً وسوف تنكشف قريباً أيها الفاشل المأجور وكل من يساندك سوف يتخلى عنك!!
مجلس إدارة الاتحاد المصرى للسلاح
قد يهمك ايضاً:
بين الاقسام 1
غريب جداً أمر هؤلاء المغرضين والحقده الذين تربصوا بالاتحاد المصرى للسلاح، وكل أعضاءه المحترمين الذين يوصلون الليل بالنهار لوضع لعبة السلاح على الخريطة العالمية وهو ماحدث ، بالفعل والدليل النجاح الساحق الذى حققته بطولة العالم الأخيرة التى انتهت منذ أيام قليلة، على أرض مصر ولاقت اشادة، غير عادية من قِبل 105 دولة شاركت وكل رؤساء الاتحادات الذين حضروا من خارج مصر وفى مقدمتهم الشيخ المهندس سالم بن سلطان القاسمى رئيس الاتحاد الاماراتى والعربى للعبة وهو نفس الشيء لليونانى إيمانويل كاتسياداكيس رئيس الاتحاد الدولي الذى، ذُهل من التنطيم الرائع رغم أن  الوقت كان ضيقاً ولم يكن هناك مساحة من الوقت للتجهيز لإستضافة الحدث العالمى، الكبير بعدما طلب كاتسياداكيس أن تقام البطولة بمصر بعد اعتذار كولومبيا.

 

وما دفعنى لكتابة هذه الكلمات، تلك البيان الذى أصدره مجلس إدارة الإتحاد منذ ساعات قليلة، يحذر خلاله أنه سوف يلاحق كل من تسول له نفسه بالتشهير أو الاساءة بمجلس إدارة الاتحاد وكل من يعمل بداخله..والحقيقة أننى لست مع هذا البيان برغم أنه حق مشروع لمجلس الإدارة برئاسة الأخ العزيز الكابتن عبدالمنعم الحسينى..ولكن ومن وجهة نظرى كان لابد أن يترك الكابتن عبد عبد المنعم ومجلسه القافلة تسير و”الكلاب تعوى” لأنهم – أو مجلس إدارة الإتحاد- “عملوا سعر للكلاب” الذين يختفون خلف حواجز ويتهمون الشرفاء بالأباطيل، ولكان لدى هؤلاء الكلاب شجاعة لظهروا أمام الجميع وكشفهم عن شخصياتهم القبيحة .
سالم بن سلطان القاسمى
المهم..والخلاصة : كل الشكر والتقدير لمجلس إدارة الإتحاد المصرى للسلاح والعاملين داخل المكان ،على الجهد الذى قاموا به طوال الفترة الماضية وتحديدا ً منذ تولى عبد المنعم الحسينى القيادة حتى وصلت هذه اللعبة لمكانة محترمة على كافة المستويات والأصعدة..وأما نصيحتى كصحفى أُتابع أخبار لعبة السلاح على مدار ما يقرب من 20 عاماً ألا يلتفت الحسينى وكل المخلصين الذين يعملون معه لهؤلاء “الرعاع”والأقذام وأنصاف الرجال..ويركزون فقط على خدمة اللعبة ورفع علم مصر فى كل المحافل..وللحديث بقية إن كان فى العمر بقية.
تعليقات