مقالات
عاجل

أحمد قادومه يكتب”كفانا يا مصريين إستهتارا بأرواحنا”

ظل محمد صلاح معافى لم يقترب كورونا منه، حين كان فى بلد يصاب عشرات الآلاف فيها كل يوم، بينما التقط الفيروس عندما قدم إلينا لعدة أيام، مع أن إصاباتنا تدور حول المائتين يوميا. جاء لبلده الحبيب، الذى نسى كثيرون فيه أن هناك وباء اسمه كورونا.
فقرر تطبيق المثل القديم: إذا كنت فى روما، فإفعل مثل أهلها. عادت الأحضان وارتداء الكمامة بشكل غير دقيق واختفى التباعد أو كاد. ثم جاء فرح الأخ ليكمل القصة. صلاح يتحمل مسئولية شخصية، لكن سلوك مجتمعنا العام، أوصلتنا لهذه النقطة التى وجب علينا فيها الدفاع عن أنفسنا وتأكيد أننا كبقية العالم مهتمون ونأخد الأمر بجديه،لاكن عادات المصرين لم تنقطع.

لم يكن محمد_صلاح الأول ولا الأخير الذى يصاب بفيروس كورونا.
عشرات الملايين حول العالم، بينهم مئات اللاعبين، والفنانين وكبار النجوم أصيبوا بالمرض، الذى مازال يفتك بالبشر إلى أن يقضى الله أمرا كان مفعولا.
لا يجب إذا تحميل المسألة فوق ما تحتمل واعتبارها كارثة قومية أو ماسة بسمعة البلد.

لكن ملابسات إصابة النجم الكبير بحاجة لنقاش هادىء، لأن ما حدث يصب بقلب معركة مواجهتنا للوباء.

خضع نجم ليفربول لاجراءات صارمة من ناديه، ومن السلطات البريطانية كبقية المقيمين. الإغلاق_العام سيد الموقف. الخروج من المنزل لسبب قهرى والعقوبات باهظة لمن يخالف. الأمر جد لا تهاون فيه.
ثم جاء لبلده الحبيب، الذى نسى كثيرون فيه أن هناك وباء اسمه كورونا، فقرر تطبيق المثل القديم: إذا كنت فى روما، فإفعل مثل أهلها.

ولأن صلاح من أهل مصر المحبوبين، عادت الأحضان وارتداء الكمامة بشكل غير دقيق واختفى التباعد أو كاد. ثم جاء فرح الأخ ليكمل القصة.

صلاح يتحمل مسئولية شخصية، لكن سلوك مجتمعنا العام، أوصلنا لهذا النقطة التى بات علينا فيها الدفاع عن أنفسنا وتأكيد أننا كبقية العالم مهتمون ونأخد الأمر بجدية.

هل آن الأون لمراجعة ضرورية الاخذ التام بجميع الإجرائات الإحترازيه،
“كفانا يا مصرين أستهتارا بأرواحنا”

إصابة صلاح كانت جرس إنذار يحذرنا من أن تعاملنا مع الفيروس خاطىء، ولابد من تغيير عاداتنا السلبيه .
اتمني الشفاء العاجل لأبن بلدي بسيون وأعظم موهبة كروية مصرية خلال ربع القرن الأخير.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
13

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

189

الحالات الجديدة

6291

اجمالي اعداد الوفيات

99652

عدد حالات الشفاء

107925

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى