مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

قصة عبد النعيم مع منطقة العِشش.. الزمالك حاليًا

0

كتب: أحمد آدم

قد يهمك ايضاً:
بين الاقسام 1

كانت منطقة الزمالك تسمى ( العشش ) و كلمة زمالك بالتركية معناها العشش و مفردها ( زُملك ) ، وكانت المنطقة مأوى للثعالب والذئاب والثعابين والعقارب ، ولم يجرؤ احد على السكن فيها بأى حال من الأحوال ، أطلق الأتراك على المنطقة اسم الزمالك وهى كلمة تركية تعنى العشش زي ما قلت من شوية ومع الأيام استخدم المصريون الترجمة وتجاهلوا الأصل .. لأ و كمان نسيوه.
وجه واحد اسمه عم عبد النعيم من بلدته قنا عام 1867 ، وكان معاه شوية فلوس ، فاشترى قطعة أرض من تلك المنطقة بسعر لم يزد عن قرشين ونصف للمتر .. وفضل عم عبد النعيم يستصلح الأرض لحد ما خلاها صالحة للزراعة وطهرها من الحيوانات المفترسة ، ونجحت الزراعة وأنبتت الأرض ثمارا ، فبعت عبد النعيم يستقدم فلاحين بلدهم و جاب ناس من قنا يستعين بهم فى مشروعه الناجح حتى أصبح عدد أقاربه وبلديته فى منطقة العشش أكثر من ألف وخمسمائه نفر ، فاشترى باقى مساحة المنطقة ليطهرها ويستثمرها ، وأختير عمدة على فلاحينه وأقاربه .
تراجع عدد الحيوانات المفترسة أمام تقدم المساحة المزروعة ، وتقدمت الزمالك التى أصبحت جنة خضراء ، وأخذت المنشآت تنتشر فى ربوعها ،وأصبحت مقاما للأثرياء الهاربين من ضوضاء المدينة ( قال ضوضاء المدينة قال ) يعني على اساس ان المكان لسه هو مفيهوش ناس كتير نسبيا يعني .. كبر عبد النعيم فى المكانة وف السن فتنازل عن مملكته لابنه عسران ، والذى مع الوقت ترك العمودية لإبنيه فهمى وحسنى ، اللذان قسما المنطقة إلى قسمين ، وأختار كل واحد منهما قسما يشرف عليه ويفتشه يوميا بنفسه ، فيطوف به داخل سيارته الفخمة .
وبمرور الزمن تناسى الناس فضل الصعايدة فى تعمير الزمالك ، وأصبحت سكنى للأمراء والأعيان والفنانين ، ومنهم الأميرة فايزة والأمير طوسون ابن إبراهيم باشا والأمير سعيد طوسون وأغنى أغنياء مصر فى ذلك الوقت أحمد عبود باشا و بعد كده بسنوات عميد الأدب العربى طه حسين و الست أم كلثوم و بقت مكان لسفارات العديد من الدول ، وكانت أول فنانة سكنت حى الزمالك هى الفنانة زينب صدقى – من رائدات فن التمثيل – وأطلقوا عليها اسم قمر الزمالك .
ويحدثك التاريخ أن الخديوى إسماعيل سبق له واختار مكانا على أطراف الزمالك وأنشأ هناك قصرا عام 1869 و سماه قصر الجزيرة لاستقبال الضيوف الأجانب لحفل إفتتاح قناة السويس وبعد 10 سنوات تحول سراى الجزيرة إلى فندق الجزيرة ثم فندق ماريوت فى منطقة الجزيرة .. أما عبد النعيم وأقاربه اللي قاموا بتعمير الحي بالكامل محدش يعرف عنهم حاجة.

بين الاقسام 2