مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

قصة الحادث الذي تعرضت له شريهان وجسدت تفاصيله في أحدث إعلان

كتب _ يوسف سلامة

ظهرت الفنانة الاستعراضية الكبيرة، شريهان للجمهور بعد غياب طال لسنوات عديدة، من خلال إعلان استعراضي لصالح إحدى شركات الاتصالات، بمناسبة شهر رمضان المبارك

واعتمد الإعلان الذي ظهرت فيه شريهان على عدة عوامل من ضمنها النوستالجيا، أو الحنين للماضي الذي، وظفته شريهان بعناية من خلال أحدث ظهور لها، حيث بدأ الإعلان بموسيقى فوازير “ألف ليلة وليلة” التي قامت شريهان ببطولتها لسنوات خلال فترة الثمانينيات.

كما اعتمدت الفنانة الاستعراضية على الظهور بشعرها الطويل الذي اشتهرت به طوال أعوام احترافها للتمثيل والاستعراض قبل الاعتزال عام 2002، وهو نفسه اللوك الذي ظهرت به في أول ظهور لها عام 2017، وهو اختيار ذكي منها لمعرفتها بألفة الجمهور لها على هذا الشكل المحبب والذي يساعدها أيضًا في الاستعراضات المختلفة.

شريهان أيضًا خلال الإعلان بثت روح الحماس، وعدم الانكسار من خلال توجيهها لكلمات حماسية تدعو للمثابرة بعيدًا عن انكسارات الحياة.

وكانت شريهان قد وجهت أمس، رسالة إلى جمهورها قد بدء شهر رمضان المبارك، معبرة فيه عن افتقادها لهم وامتنانها لدعمهم.

وغرّدت الفنانة شريهان  عبر حسابها الرسمي على موقع التغريدات القصيرة تويتر، كاتبة: “هو العمر فيه كام ثانية ودقيقة وساعة أو شهر وعام لأعيش بكم معكم وبينكم ؟. أنا بعيش لحظة إنسانية صادقة، لحظة إنحناءة شكر من قلبي وعمري لكم جميعاً و دون ترتيب ولا إستثناء، لحظة انتظرتها كثيراً لرد جميل في رقبتي من سبتمبر ٢٠٠٢، مشاعري كلها متلخبطه لكن سعيدة”.

أوضحت: “كنت بكتب، بكتب وبكتب، رسائل كتييير لا يعلمها غير ربي وأبعت لكم وأحلم بثانية إحتضاني و إنحناءة شكر لكم جميعاً، ولكن كلها كانت من طرف واحد.مكنتش عارفه ازاي اقدر اقولها لواحد واحد فيكم و بنفسي!! ولو عليا..كنت عايزه ادخل بيت بيت وزقاق زقاق وشارع شارع وحارة حارة وكل حي ومدينة وقرية”.

أضافت شريهان: “في هذه الأيام الكريمة وهذا الشهر العظيم، عايزه اقولكم أنا متشكرة أكتر من جداً. حبتوني احترمتوني احتضنتوني وبحبكم ودعائكم شفيتوني ولسه بتشفوني … شكراً و ١٠٠ مليون إنحناءة شكر وقبلة على جبين كل واحد بدايةً من أصغر مولود ومواطن مصري وصولاً لآخر انسان في العالم .. شكراً