Exclusiveأحزاب ونواب

غادة صقر تنهى أزمة احتجاز ١٥ مركب صيد بميناء العريش

كتب -محمد عيد:

أكدت الدكتورة غادة صقر عضو مجلس النواب وأمين سر لجنة السياحة والطيران بالبرلمان أنها تدخلت لإخلاء سبيل ١٥ مركب صيد من مدينة عزبة البرج محافظة دمياط كانت محتجزة بميناء العريش، بمعاونة قائد حرس الحدود بالعريش ، والمقدم يوسف الاحمدى قائد حرس الحدود بعزبة البرج، موضحة أنه سيتم عرض أصحاب المراكب على النيابة العسكرية مع سحب الرخصة نهائيًا في حالات معينة ( عدم الاقتراب من منطقة العريش او الصيد بها 
وعدم الاقتراب من وحدات القوات البحرية وعدم الاقتراب من الشاطئ بمسافة ٥٠٠ متر
وعدم الاقتراب من المجرى الملاحى للموانئ الاخرى او الاقتراب من الحواجز الخاصة بها
وعدم اختراق المياه الإقليمية للدول الاخرى بدون ترخيص من الجهات الخاصة.

وتوجهت الدكتورة غادة صقر عضو مجلس النواب بالشكر للفريق أول محمد زكى وزير الدفاع والقائد العامة للقوات المسلحة  مناشدة سيادته بأن يتم تقنيين وضع هؤلاء الصيادين بدخولهم للصيد بالعريش نظرا لسرقة الزريعة المستمر بدمياط وعدم تحرك الثروة السمكية، وتقف حرس الحدود على قدم وساق لمحاربة هذه العملية وهى سرقة الزريعةوناشدت وزير الزراعة الجديد بالحرص على ما تبقى من ثروة سمكية بمحافظة دمياط
يذكر أن عزبة البرج بها اكثر من ٦٠ فى المئة من أسطول الصيد المصرى.
أوضحت صقر انها تفاوضت مع المقدم يوسف الاحمدى قائد حرس حدود دمياط لالغاء البند الاخير من الإقرار الذى يحيل المخالف الى النيابة العسكرية مع سحب الرخصة نهائيا وبالفعل وافق وتم ذلك مع ٦ مراكب المتبقية نظرا لامتناع أصحابهم من الإمضاء على الإقرار الخاص بذلك كما سمح القائد فى وجود النائبة نزول اثنين من اصحاب المراكب للحديث معه عن مشاكلهم واستجاب وله الشكر .


وقالت أن المزارع السمكية كثيرة ولكن السرقة كثيرة أيضا مما يضطر هؤلاء الصيادين النزوج لميناء العريش او تخترق المياه الإقليمية حتى يستطيعوا العيش ويوجد بكل مركب 50 فرد ما يعني حياة 50 أسرة في كل مركب .

وأشارت إلي أن تكلفة الرحلة زادت بعد ارتفاع البنزين وليس للصيادين دعم على الإطلاق

 

احصائيات كورونا في مصر اليوم
13

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

189

الحالات الجديدة

6291

اجمالي اعداد الوفيات

99652

عدد حالات الشفاء

107925

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى