مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

علاقات سامة

1

بقلم : سماح حسيب 

 

هناك مجموعة من العلاقات الإنسانيه من الممكن ان نكون قد وجهنها كثير فى حياتنا او تعاملنا معاها بالفعل بشكل يومى فهى بتكون علاقات غير سويه وتقوم باستنفاذ طاقتنا ويجب عليك الحظر منها فهى كالغلاف المغلف بالعسل ومن داخلها مرارا كمرار الصبار

 

وسوف نتكلم عن أنواع هذه العلاقات 

 

أولا العلاقات الاعتماديه

 

هى الشخصيه الاعتماديه غير متحمله للمسؤاليه ويريدك بجانبه دائما لحل المشاكل لانه من الشخصيات الاتكاليه والضعيفة وقليلة الحيله وبيكون مضطرب نفسيا وغير واثق فى نفسه و ليس لديه القدره على اخذ قرار فى حياته واذا اختلفت معاه وحاولت إعطاء المسؤاليه او اللوم يبعد ويهرب ويختفى من حياتك فهو شخص يكون وراء المصلحه الخاصه به فقط فهى من الشخصيات المرهقه جدا لك لأنك بتعطى الكثير ولا تاخد شىء حتى الأحترام والتقدير لا تحصل عليه منه

 

ثانيا العلاقة العمى

هى من العلاقات الخياليه التى تتوهم بالمشاعر الجياشه الوهميه وتتصرف بعدم وعى فلديها مشاعر مخزونه ومكبوته بتتخيل بحب الشخص اللى أمامها وكأنها تعرفه من قبل وتفيض بالمشاعر من اول وهله ولكن تتصتدم بالواقع لأنها تتفاجاء بالغير متوقع من الشخص الاخر طباعه مختلفه وغير مناسبه ولكنه للاسف مشاعره تحولت إلى حقيقه وواقع ولكننا فى الاخر علينا الحظر لأننا فى النهايه العين خداعه والعقل يخدع والقلب يضعف ويحزن 

 

ثالثا العلاقه مع المدمن

قد يهمك ايضاً:

زيارة رئيس وزراء رومانيا والعلاقات الاقتصادية بين مصر…

جلسات فى طريق الحب 15 ” الإختراق العاطفى “

بين الاقسام 1

وهى التعود فانها علاقه مثل شبكة العنكبوت السام لأنك تعودت وادمنت الشخص ومن الممكن تتحمل اى إزاء سواء نفسيا او بدنيا مقابل الا تخسر او البعد عن الشخص اللى ادمنته وتفعل اى شىء أمام الاستمرار فى العلاقه ولكنها سامه بالفعل لأنها تحرق النفس والمشاعر وليس لديك القدره على التغير لانك ببساطه ادمنت وجوده فهو سلوك ادمانى

 

رابعا علاقة الحبل السرى

فهى مثل علاقة الام بااولادها وايضا كارابط الوثيق صعب الانقطاع فهو بمثابة قطعه منه وايضا تعتبر علاقه المسؤاليه وعهد بعدم الفراق فى بدايه العلاقه بيكون شىء جميل وممتع معبر عن مدى الارتباط ولكن فى النهايه بينفصلو عن العالم والتحكم والتملك وينتج عن ذلك موت النفس ويصير تابع وتتلاشى الشخصيه 

 

خامسا علاقة كبش الفداء 

فهى الشماعه التى يوضع عليه اخطاءه وبيكون كبش فدا والمضحى لأجل استمرار العلاقه وبيسقط عليه كل الأشياء السيئه ويتحمل ولكن من الممكن ان يكون عكس ذلك وقد يكون الأجمل والاذكى والاحسن ولكنه لايقدر على تبرير الموقف لانه بيضحى من أجل من يرتبط بيه.

سادسا العلاقه الحديه 

وهى من أصعب العلاقات فهى من العلاقات التى تتعامل بالورقه والقلم والحساب والعتاب واللوم الدائم على أقل الأشياء وبيكون أيضا متقلب المزاج والمشاعر ومن الممكن ان يختفى بالاسابيع والشهور وبيكون صارم وقاسى ليس لديه مرونه فى التعامل بخيل فى مشاعره ولكنه بيكون بداخله الكثير من المشاعر ولكنه لايبوح بمشاعره ولكن عند الاستمرارية معه لم يمكن لديك الحق فى مخالفه رأيه والموفقه على كل قرارته وبتتحول إلى تابع له مسلوب الاراده والشخصية وكل هذا من العلاقات السامه التى يجب البعد عنها لكى تعيش فى سلام نفسى وحياه غير مرهقه وعلاقه سويه يجب عليك أن تقول لا

 لا لتهميش الشخصيه والتابعيه وسلب الإرادة وتأخذ القرار الفورى بالبعد عن هذه العلاقات٠

التعليقات مغلقة.