مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

بلجيكا تسلمت مليون وربع المليون جرعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا

رسالة بروكسل – عبدالله مصطفى  :

أولا بلجيكا  

ـــ يستمر تصاعد ارقام اصابت كورونا ولكن جرى الاعلان في بروكسل الاربعاء عن بطئ في معدل الزيادة وجرى  تسجيل 2050 حالة اصابة جديدة بفيروس كوفيد 19 خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية كما جرى تسجيل متوسط معدل يومي للوفيات بلغ 24  وفاة خلال الاسبوع الاخير من شهر فبراير وايضا جرى تسجيل زيادة في اعداد الاشخاص الذين يدخلون المستشفيات لتلقي العلاج بلغ 152 شخصا يوميا بزيادة 29 في المئة خلال الاسبوع الماضي مقارنة مع الاسبوع الذي سبقه . 

ـــ تسلمت بلجيكا أكثر من 1.25 مليون جرعة من لقاح فيروس كورونا منذ 28 فبراير.منها بي فريز وبيوتيك ومودرنا واسترازينيكا  وحسب الاعلام المحلي، تم تسليم ما مجموعه 1،253،145 جرعة لقاح إلى بلجيكا ، تم توزيع 1،230،915 منها بين الكيانات الفيدرالية في البلاد. جاء ذلك فيما قال قال وزير الصحة الفيدرالي البلجيكي “فرانك فاندنبروك” أمام البرلمان انه لايعارض استخدام الممارسين العامين  لتطعيم سكان  بلجيكا ضد كوفيد 19  ولكن في مرحلة لاحقة .وإستجوب العديد من البرلمانيين الفرانكفونيين فاندنبروك حول هذا الموضوع ، حيث قاموا بنقل شكاوى الممارسين العامين من بطء عملية التطعيم.

وقال فاندنبروك: “أنا لا أعارض النقاش حول دور الممارسين العامين ، لكن في مرحلة لاحقة

ـــ توقعت وسائل اعلام بلجيكية أن تؤدي أحدث توصية صادرة عن السلطات الصحية البلجيكية لإستخدام لقاح فيروس كورونا AstraZeneca للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 55 عامًا إلى تسريع عملية التطعيم في البلاد بشكل اكبر. وعلى الرغم من أنه لا يزال يتعين على الحكومة أن تتبنى رسميًا النصيحة التي قدمها المجلس الأعلى للصحة  

ـــ من جانبه  قال وزير الصحة الفيدرالي فرانك فاندنبروك إنه “أمر حاسم” لتعديل الاستراتيجية.بالإضافة إلى إستخدام AstraZeneca للأشخاص أكثر من 55 عامًا ، قرر المجلس أيضًا زيادة الوقت بين الجرعة الأولى والثانية من لقاح Pfizer ، من 21 إلى 35 يومًا.وقال ستيفن كالينز ، أستاذ الأمراض المعدية في (جامعة غنت UGent) ، إن النصيحة تعني أنه يمكن تسريع إستراتيجية التطعيم في بلجيكا . 

الاتحاد الأوروبي 

ـــ سيتلقى  الاتحاد الأوروبي  100 مليون جرعة من اللقاح المضاد لكوفيد 10 نهاية شهر آذار/مارس المقبل.هذا ما جاء على لسان مفوض السوق الداخلية والصناعة والرقمية، الفرنسي تييري بريتون، على رأس فريق العمل الذي أنشأته مفوضية الاتحاد الأوروبي للعمل مع الشركات والحكومات لتسريع إنتاج مكافحة كوفيد على الأراضي الأوروبية، في مقابلة مع صحيفة (كورييري ديلا سيرا) الإيطالية الأربعاء.وأضاف بريتون أنه “في نهاية شهر آذار/مارس، كان هدفنا هو الوصول إلى اقتناء بين 95-100 مليون جرعة. لكن مقارنة بـ43 مليون جرعة تم تسليمها، وقد تم إعطاء 30 مليون و204 ألف جرعة منها 

ـــ وذكر المسؤول الأوروبي أن “الطاقة الإنتاجية في أوروبا ستصل إلى ما بين 2 ـ 3 مليارات جرعة سنويًا: هذا هو الهدف الذي نرمي إليه في نهاية العام”، فـ”في أوروبا لدينا 16 مصنعًا ينتج المواد الأولية للقاحات، وأربعة مصانع تنتج المكونات النشطة والتعبئة والتشطيب”، مبينا أن “هذه هي المرحلة الأخيرة من تعبئة الزجاجات، وكذلك 21 نظامًا للتعبئة والتشطيب فقط، اثنان منها إيطاليان. سأحضر لزيارة أحدهما في الأيام القليلة القادمة”

ـــ اعلن الاتحاد الاوروبي عن عقوبات استهدفت اربعة من المسئولين الروس في ملف انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان بما في ذلك الاعتقال والاحتجاز التعسفي وايضا القمع الواسع والمنهجي لحرية التجمع السلمي وتكوين الجمعيات وحرية الراي والتعبير في البلاد ووشملت لائحة العقوبات كل من رئيس مصلحة السجون الفيدرالية في روسا ورئيس الحرس الوطني الروسي والمدعي العام ورئيس لجنة التحقيق الروسية وةذلك لاداوراهم في الاعتقال التعسفي للمعارض اليكسي نافالني والحكم عليه وايضا قمع الاحتجاجات السلمية والمعاملة غير القانونية

ـــ  وتعتبر تلك هي اول عقوبات يصدرها الاتحاد الاوروبي في اطار نظام عقوبات حقوق الانسان  وهو نظام اوروبي جديد  تأسس في ديسمبر الماضي ودخلت العقوبات الجديدة حيز التنفيذ اعتبارا من اليوم الاربعاء 3 مارس وجاءت تنفيذا لتوصيات مجلس وزراء خارجية دول الاتحاد في فبراير الماضي  وتشمل حظر السفر وتجميد الاصول والارصدة وحظر  حصولهم على اي دعم مالي من اي مؤسسات اوأفراد في الاتحاد الاوروبي  سواء بشكل مباشر او غير مباشر 

ـــ أعلنت المفوضية الاوروبية في بروكسل الاربعاء عن دعم مشاريع للاصلاح تهدف الى خلق فرص العمل والنمو المستدام في الدول الاعضاء وقال بيان للمفوضية انها اعتمدت 226 مشروعا في  الدلو الـ27 الاعضاء لدعم جهودها في تصممي وتنفيذ اصلاحات وطنية تهدف الى تعزيز النمو ويتم تنفيذ اجراءات الدعم هذه في اطار اداة اوروبية تعرف باسم اداة الدعم الفني وتبلغ ميازنيتها للعام 2021 مايقرب من 103 مليون يورو من اجل تعزيز التماسك الاقتصادي والاجتماعي.