أحزاب ونواب

عبد القادر : مصر خالية من فيروس التفرقة والمصريون سيشاركون فى الانتخابات الرئاسية

كتب – محمد عيد:

أعلن النائب تامر عبد القادر، وكيل لجنة الإعلام والثقافة بمجلس النواب، أن مصر خالية من فيروس التفرقة، وأن المصريين سيشاركون فى الانتخابات الرئاسية وسيحتشدون أمام اللجان من أجل الحفاظ على سمعة مصر والدفاع عنها أمام العالم، والتأكيد على أن الشعب يؤيد الرئيس عبدالفتاح السيسى، لفترة رئاسة جديدة لاستكمال ما بدأه من إنجازات .. جاء ذلك خلال المؤتمر الشعبي الذى نظمه النائب فى الواحات بحضور شعبى مكثف وعدد من الشخصيات السياسية والتنفيذية بالمحافظة.

وقال عبد القادر : سنتحد ونجتمع ونحتشد أمام اللجان للتأكيد على حقيقة شعبية الرئيس السيسى.

وعرض وكيل لجنة الإعلام والثقافة، خلال كلمته بالمؤتمر حجم المخاطر والتحديات التى شهدتها البلاد، موضحا أن مصر خاضت ثورتين 25 يناير والتي تم اختطافها من المصريين، وساندت القوات المسلحة شعبها الأبى الأصيل فى استعادة مصر بعدما حاولت جماعات سفك الدماء الإرهابية تقسيمها فى 30 يونيه.

وأضاف عبد القادر، أن الرئيس عبدالفتاح السيسى، تسلم القيادة السياسية للبلاد واكتشف أنها تركة ثقيلة حيث بلغ حجم الدين الخارجى ما يزيد على 32 تريليون دولار، وكان أمامه طريقين إما الاستمرار فى الاقتراض وهو ما سيرتفع معه حجم الفوائد للدين الخارجى، وهو ما يتبعه أن تقوم الدول الدائنة بالمساومة على الأراضى المصرية.

وأما الطريق الآخر، فكان سيفقده شعبيته، بسبب قرارات الإصلاحات الاقتصادية والتى لم يتراجع عنها الرئيس وغامر بشعبيته ليعبر بمصر وشعبها إلى بر الأمان وحتى لا يتدخل أحد فى قراراتنا السياسية والاقتصادية.

وتابع وكيل لجنة الإعلام والثقافة : لو عايشنا الجوع، فسبق لأبائنا وأجدادنا الجوع والعطش فى أعقاب حرب الاستنزاف فى 1967 واستمرت الأحوال فى سوء إلى أن نجحت القوات المسلحة فى تحويل الأوضاع إلى انتصار أبهر العالم، مشيرا إلى أن الحرب الحالية لا تقل شيئا عن 67، كما أنها أيضا حرب تضاهى حرب 73 التى استرد فيها المصريون الشرف والعرض والكرامة .

وفضح عبدالقادر، مساعى الكثير من المنظمات الدولية، لتشويه صورة مصر أمام الرأى العام العالمى، مشيرا إلى أن تقرير لجنة العفو الدولية قام بتزييف الحقائق، ونشر الشائعات التى روج بها أن القوات المسلحة تستخدم القنابل العنقودية فى حربها ضد الإرهاب بسيناء، وتقرير بى بى سى، موضحا أن كلها تقارير تستهدف إحداث الوقيعة والترويج لأحدث لا توجد على أرض الواقع المصرية، وهى تكشف عن مخططات للدول التى لا تريد الخير لمصر، لتحاول السيطرة عليها، واستغلال ما بها من ثروات، مشيدا بنجاحات القيادة السياسية، والقوات المسلحة فى الحرب الشاملة لاجتثاث الإرهاب من جذوره.

وأضاف عبدالقادر : الرئيس السيسى سبق وأن طلب من المصريين تفويضه لمحاربة الإرهاب وفى ذات التوقيت كانت هناك إحدى الأساطيل البحرية المملوكة لإحدى الدول تخترق الحدود المصرية البحرية، متوقعة أن الأجهزة المصرية فى غفلة عن الأحداث، لكنها فوجئت بردود قوية وعاد الأسطول البحرى إلى مكانه.

وأوضح عبدالقادر، أن هناك قوى الشر التى تحاول أن توهم المصريين بأن مصر تستورد الغاز من إسرائيل، وهذا على خلاف الحقيقة، حيث إن الواقعة يؤكد أن هناك شركة تتبع القطاع الخاص قامت بالتعاقد على تسييل الغاز الإسرائيلى بمصانع مدينتى إيدكو ودمياط، وإعادة تصديره مرة أخرى، وهو ما يكشف استفادة مصر، اقتصاديا بالإضافة إلى العائد المادى الخاص بتشغيل المصنعين.

وأنهى وكيل لجنة الإعلام والثقافة بالبرلمان، كلمته بأنه بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمى للمرأة، فإن الرئيس السيسى يعول على المرأة الواحاتية، للمشاركة فى الانتخابات البرلمانية، وحثها لغيرها للمشاركة فى الانتخابات والحشد لممارسة الحق الدستورى، مشيرا إلى أن هناك منظمات أجنبية ستتابع الانتخابات بهدف تصوير اللجان بالخاوية والتأكيد للعالم أن المصريين ليسوا راضين عن رئيسهم، كما أنها تصور للمصريين أن الانتخابات صورية، وأن الرئيس “كده كده ناجح”، موضحا أن كل هذه المحاولات خبيثة وتريد الشر بمصر وشعبها، وحذر من هذه المحاولات قائلا : هيهات هيهات، سننزل ونحتشد أمام اللجان بالطوابير للحفاظ على الأرض والعرض والتأكيد على أن الشعب يؤيد الرئيس السيسى لاستكمال إنجازاته .

 

احصائيات كورونا في مصر اليوم
13

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

124

الحالات الجديدة

5914

اجمالي اعداد الوفيات

96094

عدد حالات الشفاء

103079

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى