أخبار الاقتصاد

عبد العزيز نصير يعلن عن آخر التطورات التي يشهدها المعهد المصرفي المصري

كتب – حمدى شهاب:

أثناء جولة صحفية بالمعهد المصرفي المصري، قام  عبد العزيز نصير، المدير التنفيذي للمعهد، بالإعلان عن آخر التطورات التي يشهدها المعهد في المرحلة المقبلة إلى جانب ما تم القيام به من إنجازات خلال الفترة الماضية، ودور المعهد في توفير الخدمات والتدريبات الخاصة بالقطاع المالي والمصرفي.

وخلال الجولة، قام السيد نصير بتوضيح جميع أنشطة المعهد المصرفي بكافة إداراته وأقسامه المختلفة وقاعات التدريب به بما في ذلك قاعة نيفين لطفي التي تحمل اسم واحدة من قامات القطاع المصرفي، ملقياً الضوء على البرامج المختلفة التي يقدمها المعهد في مجال التدريب المصرفي، و برامج المهارات القيادية والإدارية وتكنولوجيا المعلومات، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والحوكمة علاوة على خدمات التقييم و البحوث و التوعية.

 

وأكد السيد نصير أنه من ضمن التطورات التي يشدها المعهد خلال هذا العام، العمل على تطوير كافة البرامج التدريبية والأدوات المساعدة والمناهج لمواكبة كل ما هو جديد في عالم التدريب وما يحتاجه السوق محلياً وعالمياً، كما يحرص المعهد على الدخول في شراكات إستراتيجية مع الجهات والمؤسسات الدولية مثل مؤسسة JP Morgan ،الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والوكالة الفرنسية للتنمية ومنظمة العمل الدولية والبنك الدولي.

 

و شهد المعهد المصرفي المصري هذا العام توسع إفريقي حيث أطلق برنامج “دور البنوك المركزية في ظل سوق متغير – التجربة المصرية”، بالتعاون مع الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، وهو برنامج متكامل عن رحلة الإصلاح الاقتصادي في مصر لتحقيق التكامل الإفريقي التي تسعى إليه الدولة المصرية تحت رعاية البنك المركزي المصري ووزارة الخارجية المصرية.

 

وأشار السيد نصير إلى أن عدد المستفيدين من خدمات المعهد تجاوز 54 ألف مستفيد خلال العام الماضي، حيث تم تأهيلهم للعمل في القطاع المصرفي فنياً وإدارياً، فضلاً عن المساهمة في بناء شخصيتهم ليصبحوا قادرين على التفاعل والتعامل مع الآخرين في سوق العمل. وذلك بعدد ساعات تدريبية وصلت إلى 60 ألف ساعة تدريبية.

 

وإنطلاقاَ من دور المعهد كمركز للتميز والمعرفة تقدم إدارة البحوث والتوعية مجموعة متنوعة من الندوات والحلقات النقاشية لإلقاء الضوء على أحدث المستجدات العالمية والمحلية التي تهم العاملين بالقطاعين المصرفي والمالي. علاوةً على تنظيم مسابقة بحثية سنوياً لتشجيع شباب الباحثين في القطاع المصرفي على المشاركة في صنع مستقبل أفضل لهذا القطاع.

 

وعلى صعيد دعم ريادة الأعمال، يستهدف المعهد تدريب الشباب ورواد الأعمال على كيفية تحديد أفكار المشروعات القابلة للتنفيذ واختيار فكرة المشروع التي تتلاءم مع سمات كل منهم الشخصية وتتوافق مع بيئاتهم المحلية ومرورها بمراحل التقييم المختلفة حتى يتم التأكد من صلاحية الفكرة للتنفيذ و ذلك من خلال مجموعة برامج تدريبية تعقد في محافظات مختلفة.

 

وفيما له صلة بالمعرفة والتعلم، تعمل مكتبة المعهد المصرفي المصري معتمدةً على النظام الإلكتروني للمكتبة الذكية Smart Library System على توفير مجموعة من الكتب والمراجع في مجال العلوم المالية والمصرفية، والاقتصاد، والمحاسبة وتكنولوجيا المعلومات بهدف توفير المعلومات المناسبة وإيصالها إلى المستفيدين في الوقت المناسب والطريقة الملائمة مستخدمةً مصادر المعلومات التقليدية والإلكترونية لمساندة برامج المعهد التدريبية وأنشطة البحوث.

 

هذا ويحرص المعهد المصرفي المصري على إستهداف كافة الفئات العمرية بما في ذلك الأطفال والشباب من خلال مبادرته “عشان بكرة” للتثقيف المالي، حيث شارك المعهد في معرض القاهرة الدولي للكتاب وذلك من خلال عقد ندوات تثقيف مالي عن مفهوم الادخار، والاستثمار، والمفاهيم المتعلقة بالمجتمع المالي والمصرفي، والمشاركة في ملتقى توظيف جامعة سوهاج، لنشر الوعي بين الطلاب بجامعة سوهاج حول أهمية التثقيف المالي.

 

احصائيات كورونا في مصر اليوم
13

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

189

الحالات الجديدة

6291

اجمالي اعداد الوفيات

99652

عدد حالات الشفاء

107925

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى