شعبة المبدعين العربفن وثقافة

عبارة

بقلم – ميسون الساعدى:
التقطت أذنه جملة، شقت عباب أثير لزج ، على دفتره ، كتب تساؤلا ً ، ردده ، ماذا قصد بائع الخيز حين قال صارخا : نحن تراب هذا البلد؟!.
قلت له: لا تترك صرخته تقع أرضاً، و انتظرت….
في الصباح استيقظتُ ، فتشتُ حلمي،رأيته يقف متعبا ً، يحمل أرغفة ساخنة والناس يتحلقون حوله، نهره شخص من بعيد ،أن يخلي المكان.
سالت دمعة ساخنة على خد متغضن، تدافعوا حوله، أحدهم أعاد له ما اشترى، أفسحت دمعته الطريق لغيرها، ضغط على أسنانه ،يخفي تشنجات وجهه، لم يقاوم..فرت عصفورة من فمه، مدماة .
كتبتْ على بقعة شَغلها دون إذن في بلد مترامي الأطراف..نحن تراب هذا البلد..
انحنى على بقعته ،تساقطت الدموع من أخاديد وجهه المتعب،عجن التراب بها، نبتت شجرة…..تحلق أطفاله حولها، يتراقصون بعيون شرسة لا تخشى من ينهرها، استقرت ارغفة الخبز ساخنة ضاحكةعليها، ثبت عصفورته على أعلى غصن فيها .
أطبقت عينيها هانئة…غردت ْ:نحن الوطن…

احصائيات كورونا في مصر اليوم
12

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

158

الحالات الجديدة

6142

اجمالي اعداد الوفيات

98413

عدد حالات الشفاء

105705

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى