مقالات

طلعت سلامة يكتب الحب في زمن الكورونا

تختلف الأزمنة وتتبدل السنين  وتتقدم التكنولوجيا وتتعدد وسائل التواصل الإجتماعي إلا  مشاعر الحب فهي ثابتة منذ قديم الزمن إلي الآن باستثناء ما يعتريها من زيادة أو نقصان كل علي حسب توهج الشوق بداخله أو رغبته فيمن يحب .

لكنها الأن  تتغير عن المألوف

فقد أصبح التعبير عن الحب في الأونة الأخيرة بالبعد لا بالقرب وهذا عكس المتوقع في أدبيات الحياة وثقافة الشعوب علي الرغم من إختلاف الدول واللهجات والألوان والثقافات فالحب في المشاعر الإنسانية واحد لا يفرق بين دين أو عرف أو لون أولغة الجميع يشترك في مشاعر الحب والتي تجذب النفس والروح والهواء وتسبح بالخيال فوق الغيمات وتحن إلي الشاطئ الكلمات وتسافر إلي القمر النظرات وتلعب المشاعر بين النجمات وعلي شاطئ الأحلام تبني قصور  بالكلمات

وتغادر بمن تحب الي عالم من الفرضيات تتنوع المشاعر وتتنقل بين تفاصيل الحب

سواء كان حبا لإمرأه . أم حبا للأبناء. أو حبا للأشقاء. أو حبا للأسرة  . وكلما طغت المشاعر علي النفس البشرية زاد الشوق وتمني العاشق القرب من حبيبه سواء بالوصل أو بالقرب ليتنفس عبير أنفاسة ويشم رائحة من يحب وقد تترجم المعاني إلي أبعد من ذلك فعلي طول التاريخ وسير العشاق كان  الوصل والود والقرب والزواج هم ترجمة  لكل المعاني فقد يتصدع القلب  من كثرة الشوق إلي المحبوبين ومن فرط الإنتظار إلي رؤياهم وتتسابق الكلمات الدافئة التي تحمل كل هذه المعاني  عبر وسائل التواصل أو الهاتف لحين ان تسمح الظروف بلقاء

لكن الحب في زمن الكورونا غيير مفاهيم الحب وقوانين العشق  وغيير جميع النظريات وعكس المعادلات الإنسانية داخل البشر

فالعاشق الآن يبتعد عن حبيبته  والزوج يبتعد عن زوجته والأخ يبتعد عن شقيقته والأبن يبتعد عن أمه والبنت تبتعد عن أبيها  الجميع يبتعد .  وكأنه الحب المحرم وكأننا في يوم القيامة نطبق الأية الكريمة من سورة عبس ” يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته  وبنية ” فكلما زادت مشاعر الحب الأن  زادت  الرغبة الحقيقية في اتساع المسافات والبعد وامتنع السلام و العناق والقبل وتعلق الوصل من شدة الحب .

فلم نكن نتصور أن يأتي الوقت وتتغير المشاعر الإنسانية وان يحدث التناقض علي عكس طبيعة البشر لكنه حب من نوع أخر حب يتسامي في ذاته في تفاصيله في ألوانه في مزاجه في مشاعره في كلماته في تعبيراته. حب مليئ بالتناقض النفسي حيث تجبر النفس علي فعل عكس ماتتمناه وتصبو

اليه حب ينفجر من جنبات الشوق لكنه حب من نوع

أخر إنه الحب في زمن الكورونا

الوسوم
احصائيات كورونا في مصر اليوم
18

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

131

الحالات الجديدة

5733

اجمالي اعداد الوفيات

87958

عدد حالات الشفاء

101772

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق