مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

شيرين مريضه السمنه بالمنوفية .. ربنا يخليك للغلابة يا ريس ويحميك من كل شر

كتب – ابراهيم الملاح:

فى حالة من الفرحة الممزوج بالبكاء، أعربت شيرين سمير عبد المقصود، المقيمة بقرية بير شمس التابعة لمركز الباجور بمحافظة المنوفية، عن فرحتها باستجابة الرئيس السيسى وتوجيهه بعلاجها على نفقة الدولة من مرض السمنة المفرطة وداء الفيل.

كان قد وجه الرئيس عبدالفتاح السیسى بعلاج شيرين سمير عبد المقصود، المقيمة بقرية بير شمس التابعة لمركز الباجور بمحافظة المنوفية، حيث تعانى من السمنة المفرطة ووصول وزنها لأكثر من 350 كيلو مصابة بزيادة كبيرة في قدمها فيما يعرف بداء الفيل ما أثر سلبا على حركتها.

وكلف الرئيس عبد الفتاح السیسی، بتوجيه كافة أوجه الرعاية الصحية على نفقة الدولة للسيدة شيرين التى لا تستطيع تحمل تكاليف العلاج.

وقالت السيدة شيرين: ربنا يخليك لينا يا ريس ونفسى فى شقة ولو أوضة وصالة علشان أعيش فيها أنا وبنتى، وأسدد ديونى وربنا يخليك للغلابة يا ريس ويحميك من كل شر

من جانبه، قرر إمام فوزى، وكيل وزارة التضامن بمحافظة المنوفية، أنه سيتم صرف إعانة عاجلة 10 آلاف جنيه لها طبقا للتوجيهات الرئاسية عقب وصولها إلى مستشفى إلى مستشفى المخ والأعصاب بشبين الكوم بمحافظة المنوفية لبدء العلاج .

وأضاف وكيل وزارة التضامن أنها ضمن المستفيدين من برنامج الدعم النقدى تكافل وكرامة وتتقاضى مرتب شهرى.

وتنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي على الفور انتقل فريق طبي متخصص، وتم نقل الحالة بواسطة سيارة إسعاف مجهزة وفريق من المسعفين لمستشفي المخ والأعصاب بمدينة شبين الكوم لمتابعة حالتها الصحية واتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة وجاري مناظرة الحالة الصحية للسيدة شيرين من قبل استشاريين في تخصصات الجراحة، الباطنة، والأوعية الدموية، إضافة إلى إجراء كل الفحوصات الطبية، لبدء تلقي العلاج اللازم، تمهيدا لإجراء جراحة عاجلة لها حسب حالتها الصحية على نفقة الدولة وفقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وتقول شيرين سمير عبدالمقصود: أعيش فى منزل بسيط مكون من غرفة واحدة وحمام ومطبخ بالطوب اللبن أيل للسقوط فى أى وقت بسبب قدمه، وأعول ابنتى الوحيدة وهى طالبة فى الثانوية العامة هذا العام، عقب انفصالى عن زوجى، ولكنى لا أقدر على خدمتها لأننى لا أقدر على الحركة نهائيا، مؤكدة أن مرض السمنة المفرطة بدأ أعراضه منذ مايقرب من 7سنوات، الأمر الذى تسبب فى عدم قدرتها على المشى نهائيا، حيث يقوم جيرانها مساعدتها فى إعداد الطعام والشراب لعدم قدرتها على الوقوف لعمله.

وتتابع شيرين: ذهبت أكثر من مرة إلى الأطباء لعلاج، وقمت بشراء أدوية كثيرة، ومازال الحال على ماهو عليه، وأنا فى زيادة مستمرة مع العمل أننى أتناول وجبتين يوميا لكى لايزيد جسم، وأقدر على الحركة، ولكن جسمى يزيد يوميا.