مقالات

شروق رزق تكتب : الفشـل بداية حيــاة !

الفشل و الفترات الصعبة جزء من حياة كل شخص هذه حقيقة لا يمكن نُكرانها ، هناك بعض الأوقات تشتد علينا فيها الأمور و تصبح الرؤية غير واضحة ، نشعر أننا في مفترق الطرق لا ندري أي اتجاه نسلك ، نبدأ في استرجاع كل ما قمنا به و التفكير في القرارات السابقة والمواقف الصعبة التي أوصلتنا لهذه الحالة ، الفشل من الأمور التي يمر بها الكثير من الناس ، منهم من يتعافى و يقف من جديد ، يبحث عن شيء جديد و ينهض ليبدع ،

و منهم من يكون عزيمته ضعيفة فيأخذ وقت في النهوض أو لا ينهض أبدًا ، ذلك يعتمد على قدراتك و عقليتك ،

و كيف تنظر للأمور من حولك ، كيف تساعد نفسك ، و من تستشير في حياتك ، الفشل أحد طرق النجاح ، و هو المعنى الحقيقي أنك حاولت وتحاول و سوف تنجح يومًا ما .

ومن أجل استعادة نفسك بعد الفشل وترميم ذاتك للوقوف مجددًا تأكد بأن الله خلقك لمهمة ما و يجب أن تنجزها ،

يستطيع الذين يفقدون الثقة في أنفسهم إيجاد العديد من السلبيات  في أنفسهم من تصرفات وعادات فيجب أخذها في الاعتبار والعمل على حلها و تحويل السلبيات و الفشل إلى إيجابيات.
و عليك النظر إلى الوراء و البحث عن إنجازاتك السابقة فهي أكبر محفز لك على أنك شخص ناجح و فشلك الحالي دليل محاولتك لتكون أفضل وعليك أيضًا أن تتعرف على السبب الذي جعلك تفقد ثقتك بنفسك وتحاول حله أو التخلص منه بشكل نهائي وهو من أكثر الأمور التي تساعد على إعادة ثقتك بنفسك من جديد.
يجب أن تداوم على التجربة والوصول للأشياء الجديدة و استغلال الفرص التي تكون في طريقك و أن تستعيد ثقتك بنفسك علي مرار هذه المراحل و العمل على تطوير ذاتك لتقف على قدميك مرة أخري.
حاول مساعدة من حولك من أصدقاء و أقارب و من أراد  العون و النصيحة وقوفك بجانب الأخرين سوف يعزز ثقتك بنفسك و يحسن من رؤيتك للاشياء فعندما تساعد غيرك ستكون قد قمت بتغيير إيجابي في حياة من حولك وفي مجتمعك وهو ما يجعلك عنصرًا فعالًا في المجتمع ويكسبك الثقة في نفسك.

من المهم أن تقوم بالاعتناء بنفسك وتطوير نفسك بشكل مستمر، و تعرف نقطة الضعف وتعمل على تعديلها في مراحل ليس كل شئ يأتي على الفور دون جهد و تعب و يجب أن تكافئ نفسك في نجاح كل مرحلة .
عليك أن تعلم على الدوام أنه لا وجود للكمال ، فالكمال لله وحده ، و لن تستطيع أن تقوم بجميع الأمور لوحدك بل إنك تحتاج في كثير من الأحيان إلى التعاون مع من حولك من أجل تحقيق ما تصبو إليه ، كما أنك لن تستطيع القيام بجميع الأمور في الحياة على أكمل وجه بل إنك ستجد العديد من الأخطاء فيما تفعله وهو الأمر الطبيعي الذي يجعل منا بشرًا .

و في النهاية .. الفشل خطر ومرض يقف عنده الكثيرين مكتوفي الأيدي ظانين أنها نهاية العالم و لكن الفشل بداية حياة جديدة ، الفشل عنوان أن لديك الكثير ولكن ربما أخطأت في شيء أو اتخذت  الطريق الخطأ أو لم يأتي الوقت المناسب فهو مقدر لك فاسع و اعمل و ضع ثقتك في الله وجهودك و ثقتك فيك و في من حولك .. فشلك يوم ما هو سبب نجاحك في المستقبل تذكر ذلك بعد مرور الأزمة و حصولك على ما تريد .

احصائيات كورونا في مصر اليوم
13

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

189

الحالات الجديدة

6291

اجمالي اعداد الوفيات

99652

عدد حالات الشفاء

107925

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى