مقالات

شروق رزق تكتب : البداية .. صدفة !

قيل إنها خير من ألف ميعاد ، علمًا أنها ليست دائمًا كذلك.

إنها الصدفة التي تحضر في حياتنا بمفاعيل قد يكون بعضها ثانويًا حتى أننا لا نلاحظه ، و بعضها قد يغير كثيرًا في مصيرنا و يقلبه رأسًا على عقب.

فالصدفة قد تكون جميلة ، مفرحة  و أحيانًا محبطة ، ومثيرة للقلق ، تفاجئ البعض ، و يحلم بها البعض الآخر.

أحيانًا تحدث لنا صدف لا نعرف معناها و لا نعلم قيمتها  إلا بعد فوات الأوان  ..قد تكون الصدفة بداية لحياة جديدة ، جدية و سعيدة .

يقتحم البعض حياتنا دون استئذان و لا سابق ميعاد ، بلا هدف أو غرض معين ..

تلقائيًا يتعمقون في حياتنا و يضافوا إلى تفاصيلها ، حينها نشعر بإحساس غريب ..

مشاعر متضاربة بين الخوف و الراحة ، الحب و القلق ، القبول و الرفض في ذات الوقت .

قد لا ندرك معنى هذه المشاعر في البداية و نعتقد أننا في حالة اضطراب .. و لا نعلم كيف حدث ذلك ؟!

فعندما يغلب الشعور بالراحة و الحب و القبول تبدأ الحكاية .. حياة جديدة يتمناها الكثير منا ، يملؤها الهدوء ، و إذا بدأت بطريقة صحيحة بالتأكيد ستكون النهاية سعيدة .

نعلم حقًا أن الحياة صعب بأن تمر بسلام تام ، و براحة نفسية حقيقية ، فهناك صراعات وخلافات ستحدث و ستعرقل مرور الحياة بسلام .

يعتقد البعض أنه من الصعب تجاوز هذه الأوقات الصعبة واستمرار الحياة بسعادة نظرًا للخوف الدائم الذي يسكنه ،

نحن بحاجة للراحة و ليست السعادة فقط .. توقف عن التفكير الزائد و الخوف المتزايد و القلق المستمر لتحظي بالراحة و الحياة السعيدة .

تذكر جيدًا أن الحياة ستستمر بكل الأحوال ، فلا داعي للخوف أو غيره  ، عيش ما تشعر بيه و مع من ترتاح معه .. عيش حياتك كما تحب لأنها لن تتكرر مرة ثانية ، و احذر الندم على اختياراتك فإنها أقدار و مكتوبة .

احصائيات كورونا في مصر اليوم
11

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

177

الحالات الجديدة

6166

اجمالي اعداد الوفيات

98624

عدد حالات الشفاء

106060

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى