فن وثقافة

” شخصية مصرية قادرة على البناء ” شعار حملة توعية لطلبة المدارس ببورسعيد

متابعة / إيمان علي

تحت شعار ( شخصية مصرية قادرة علي البناء والتنمية ) عقد مجمع اعلام بورسعيد برئاسة الاستاذة مرفت الخولى بالتعاون مع مكتب الخدمة المدرسية بمدرسة بورسعيد الثانوية الزخرفية ندوة حول الشائعات وسلوكيات يجب التخلص منها والتمسك بالقيم الحميدة بحضور فضيله الشيخ محمد الحديدى كبير ائمة بأوقاف بورسعيد و الاستاذة سماح حامد اعلامية بمجمع اعلام بورسعيد و الاستاذ علي عبد الرحيم مدير مكتب الخدمة الاجتماعية المدرسية بإدارة شمال و الاستاذ  حسن مهران موجه مكاتب الخدمة المدرسية بإدارة شمال و فريق العمل من ادارة المدرسة .

ودار الحوار ان هناك العديد من الظواهر السلبية، الّتي يقع فيها بعض الأفراد في المجتمعات، مما يلحق الضرر بهم وبغيرهم وبالمجتمع برمته، بل وبالوطن كذلك؛ كالشائعات و التذمر و العناد و السلبية ،  لأن الإنسان الواعي المتعلِّم والمنتج، هو رصيد مهم للمجتمع وللوطن، ومن  اهم الظواهر الاجتماعيَّة السلبية من الظواهر الاجتماعية الّتي تنتشر عند بعض الأفراد في المجتمع و خاصة بين الشباب و الطلبة  التدخين، فالتدخين كما نلاحظ ينتشر في مجتمعاتنا بكثرة حتى الأماكن العامة والمدارس والأسواق لا تخلو من شروره و القاء القمامة فى الشوارع تأتى فى مقدمة السلوكيات السلبية المنتشرة فى مجتمعنا ، وأيضا  التسرب من المدارس، فتجد الطالب يَظهَرُ أمام أهله انَّه متوجه إلى المدرسة، ثم يتهرب  منها سواء بعد وصوله إليها، أو قبل أن يصل، فهذه إحدى طرق ومظاهر التسرب من المدارس ، كما تعتبر ظاهرة انتشار المخدرات، وهي أخطر ظاهرة تُبتلى بها المجتمعات، حيث يقع العديد من الشباب ضحايا الإدمان على المخدرات  .

 وتم التأكيد على ان ضعف الإيمان في النفوس هو السبب لانتشار مثل هذه الظواهر السلبية ، فقوة الإيمان في النُّفوس توجه صاحبها للعمل الصالح، وتنهاه وتردعه عن العمل السيّئ. اضطراب القيم والمفاهيم، ولا سيما مع الثورة المعلوماتية الهائلة والمفتوحة على مصراعيها عبر الشبكة العنكبوتية، حيث يجد الشاب  العديد من المفاسد ليقلِّدها ويحملها إلى غيره. وايضا انعدام الرقابة الذاتيّة، وهي على صلة مباشرة بضعف الإيمان، فالإنسان ضعيف الإيمان، لا يستشعر أنّ الله يرى ويعلم سلوكه وأفعاله و الصحبة السيّئة، حيث إنَّ لها أكبر الأثر في مثل هذه الظواهر السيئة، فالصديق يؤثر بصديقه سلباً أو إيجاباً. علاج الظواهر الاجتماعية السلبية التربية والتنشئة الصحيحة والسويَّة، فهي الأساس في نجاح الفرد واستقامته. اضطلاع الأسرة بدورها الرقابي بشكل جيد. التوعية المناسبة وذلك عبر المساجد والمدارس ووسائل الإعلام، فكلُّها حلقات تتكامل وتتلاقى في ذلك. الصحبة الحسنة.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
11

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

177

الحالات الجديدة

6166

اجمالي اعداد الوفيات

98624

عدد حالات الشفاء

106060

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى