Exclusiveمحافظات

شباب حملة “معا ننتصر” يستكملون أعمال تطهير المؤسسات العامة والخاصة في طنطا ضد كورونا

كتب – محمد عيد:

 

استكمل شباب حملة “معا ننتصر” لدعم ومساندة الدولة المصرية في جهودها للتصدي لوباء فيروس كورونا كوفيد 19، الذي ضرب البلاد، وتسبب في مقتل الآلاف في مختلف أنحاء العالم، وذلك بالتعاون مع ديوان عام محافظة الغربية بقيادة الدكتور طارق رحمي، الذي وجه المسؤولين في غرفة العمليات بالتنسيق مع شباب الحملة ورصد تقاريرهم اليومية بشأن ما يواجهونه من تحديات وصعوبات وأخطاء تستوجب النظر والبحث لحلها.

قامت الحملة اليوم، بتطهير وتعقيم مدرسة مدرسة الشهيد النجار في قحافة، وتسلم كمامات للعاملين بالمدسة، و تعقيم الوافيدين إليها، وكذلك مساعدة المواطنين والعاملين فى أعمال صرف المعاشات، وكذلك تعقيم ماكينة صرف و مكتب بريد ونقطة الشرطة ومخزن فتح الله بمنطقة قحافة في طنطا، ثم انتقلت الحملة إلى مدرسة خالد بن الوليد في منطقة العجيزي، وتنفيذ أعمال الحملة هناك.

 

وقالت لبنى فتحي، مقرر اللجنة النوعية للبيئة والطاقة في حزب الوفد، والمشرف على حملة “معًا ننتصر”، إن شباب الحملة رأى أهمية المشاركة في مساندة الوطن ودعم جهود الدولة والحكومة في حربها على الوباء، وانطلق بالحملة لتوعية المواطنين وتعريفهم بطرق وأساليب التعقيم اللازمة للوقاية من الفيروس، وكذلك تطهير وتعقيم الأماكن العامة والخاصة بوسائل التطهير، وكان من بينها بعض هيئات التأمين الاجتماعي والبريد والمعاشات والمدارس ودور العبادة.

 

وأوضحت “لبنى” أن الحملة تعمل من خلال خطة تستهدف تنظيم العمل بالمؤسسات ورصد المشكلات التي يعاني منها المواطنون، والأخطاء التي تحدث وإعداد التقارير اللازمة لعرضها على الجهات المختصة بغرف عمليات المحافظة بالتنسيق مع الأجهزة المعنية للتعامل معها، في إطار مساندة الدولة المصرية ودعمها في خطتها لمكافحة الوباء العالمي.

 

وشددت مروة الموافي، مقرر اللجنة النوعية للثقافة والفنون في حزب الوفد، وإحدى منسقات الحملة، على أهمية المشاركة المجتمعية الذي يقوم به فريق “معا ننتصر” وأهمية دور الشباب وتلاحم جمبع في بناء الوطن وتحقيق تقدمه وازدهاره، مشيدة بدور شباب الوفد وشباب الأحزاب السياسية في الغربية،وشباب الائتلافات ومنظمات المجتمع المدني في التعاون والتنسيق فيما بينهما لدعم جهود الحملة من أجل الوطن والمواطن في المقام الأول.

 

وأكدت “مروة” أن القيادة السياسية تولي اهتماما كبيرا بالشباب باعتبارهم شريك أساسي في تحقيق التنمية المستدامة، والذي بدورهم يقومون بالتوعية والتنظيم ورصد أخطاء وإبلاغها لغرفة عمليات المحافظة، لاتخاء الإجراءات اللازمة، بناءًا على الاقتراحات المقدمة من الشباب، وهو الدور الوطني الواجب والمفروض على الجميع للوقف إلى جوار الدولة في محنتها.

 

ودعا الحسيني الشرقاوي، أمين صندوق شباب حزب الوفد بالغربية، وأحد أفراد حملة “معا ننتصر” إلى أهمية التعاون والتكاتف مع مؤسسات الدولة المصرية في تنفيذ خطتها لمواجهة فيروس كورونا، لتخفيف العبء عنها في بذل جهودها لتفادي الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.

 

وأضاف “الحسيني” أن الحملة قامت اليوم بتطهير عدد من المدارس والأماكن العامة فى مدينة طنطا و توعية المواطنين للوقاية من فيروس كورونا، وكيفية الحد من خطورة الفيروس.

الوسوم
احصائيات كورونا في مصر اليوم
38

الوفيات الجديدة

8793

الحالات السلبية

1152

الحالات الجديدة

1126

اجمالي اعداد الوفيات

7756

عدد حالات الشفاء

29767

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق