متابعات وتقارير

شباب « بمها الخير » بالعياط : خطورة عملنا لاتؤخرنا عن مكافحة الفيروس و إسعاف أهلنا

كتب : محمد عبدالوهاب 

شباب “بمها الخير ” نموذج شبابي مختلف ،بدأ عمله مع بداية أزمة فيروس كورونا، كانوا جنوداً مجهولين وصفوفاً أولى في تقديم الدعم التطوعي والمساندة المجتمعية في مختلف المجالات لمواجهة فيروس كوروناو تقديم الدعم للمرضى من ابناء قرية بمها بمركز العياط “محافظة الجيزة ” ، والمساهمة في حملات التعقيم  للمنشات العامة والمحلات  ودور العبادة بالقرية .

 

فعلى مدار الاسابيع الماضية،  يواصل شباب ” بمها الخير ” مكافحة فيروس كورونا بتوفير الدواء والغذاء للاسر التى تضررت من تلك الجائحة حتى أبهر هؤلاء الشباب إهالى القرية بمجهوداتهم وتنظيمهم للعمل التطوعى حيث قسم الشباب عملهم بعد انضمام العديد من شباب بمها ، فمسؤلية التحاليل والاشعة يقوم بها الدكتور عماد محمد الفقى والمهندس حسام ماهر .

الحاج سعيد قاسم ، خصص منزله لتخزين المستلزمات واجهزة الوقاية والاطعمة وأنبوب الاكسجين وكل مايخص الفريق ، حيث يتولى عدد من شباب” بمها الخير” محمد صلاح الديك وابراهيم حامد قلقاس ،وعبده محمود الفقي بمسؤولية المخزن والمشتريات .

وتتعد الادوار للشباب فتعبئة الاكسجين يقوم عليه ، أحمد المأذون ومحمدتوبة طافش ومحمد طلبة واحمد مشهور حيث يتوجهون الى التبين والحوامدية لملء الفارغ من الانابيب ، حتي التكاتك شاركت بتوصيل اعضاء الفريق الى الحالات  وجمعوا مبلغا لمواجهة الفيروس  .

وأوضح  ” أمين الفقي”  ان الشباب أحمد شعبان مبارك ومحمد صبحي الفقي ومحمد يوسف متبرعين بدراجاتهم النارية لنقل اعضاء الفريق اضافة الى تبرع العديد من الشباب بالسيارات وهم محمد سعيد ونجله ، كما أن سيد خميس و الشيخ امصطفي الجزار ، ومحمد خلف الله والشيخ صبحي حيسن قائمين على تعقيم وتغذية وتوصيل أدوية وأسطوانات الاكسجين الى المصابين من ابناء القرية مشيرا الى أهمية الدورالذى يقوم به  الشيف محمود الاسيوطي  .

كما اشار الفقى الى أهمية الدور الذي يقوم به ،  الى أهمية الدور  التى يقوم بها هؤلاء الشباب ، عزت ابراهيم ومحمود ابو النور واسامة الجزار فى توفير الأدوية بأقل الأسعار والتبرع لتوفير الماسكات وادوات الوقاية اللازمة فى هذا الشأن .
ومن جانبه أوضح محمد المليجي أن شباب بمها الخيري يعلمون خطورة مايقوموا به لمحافحة هذا الفيروس الاسرع انتشارا فى تاريخ الامراض فى العصر الحديث على حد وصفه موضحا أن الشباب لم يملوا او يتكاسلوا للحظة واحدة عن اداء واجبهم تجاه قريتهم .
ونشر الشيخ اسلام فضل على صفحنه فيسبوك ان عددا من الفتيات من ابناء القرية تبرعوا بمبلغ  الف وخمسمائة جنيها للتغذية بالاضافة الى تبرع أحد أبناء القرية بعشرين كيلو من العسل الابيض لتقوية مناعة المصابين  .

الوسوم
احصائيات كورونا في مصر اليوم
67

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

1057

الحالات الجديدة

3489

اجمالي اعداد الوفيات

21718

عدد حالات الشفاء

77279

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق