مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

سفير فرنسا: مشروع توصيل الغاز الطبيعي للمنازل بمصرأكبر المشروعات عالمياً

رشا الشريف

0

 

رشا الشريف

 

أكد السفير الفرنسى بالقاهرة مارك باريتى على أهمية المشروع لما يوفره من خدمة حضارية للمواطنين وتقليل الاعتماد على البوتاجاز مما يعد فى حد ذاته تحولاً نحو الطاقة https://en.wikipedia.org/wiki/Energy  لنظيفة يخدم مساعى الحفاظ على البيئة وتقليل الانبعاثات، مشيراً إلى أن بلاده تقدر الشراكة الاستراتيجية مع مصر وتفخر أنها شاركت في تنفيذ هذا المشروع الطموح من خلال الوكالة الفرنسية للتنمية AFD سواء من خلال التمويل أو توفير الخبرات والتكنولوجيات والدعم الفنى وأن المشروع يعد قصة نجاح كبيرة ومثالاً متميزاً للتعاون والشراكة بين مصر والاتحاد الأوروبى وأحد أكبر المشروعات التي تم تنفيذها في هذا المجال عالمياً خلال السنوات الأخيرة.

 

قد يهمك ايضاً:

زيادة 3 جنيهات في سعر دواء ” فلاجيل “والمصنف…

مدبولي – قريبا إعلان القائمة الكاملة للشركات المطروحة…

بين الاقسام 1

وأشاد السفير الفرنسى بما شهدته مراحل المشروع من التزام وتفانى فى التنفيذ والانجاز من الجانب المصرى ممثلاً فى شركة إيجاس وشركاتها التابعة تحت مظلة وزارة البترول والثروة المعدنية والنجاح ليس فقط فى توصيل الغاز للوحدات السكنية المستهدفة وانما أيضاً في انشاء جهاز مستقل لتنظيم سوق الغاز وتنفيذ عدة مراحل من عمليات التحول الرقمى فى إيجاس والشركات التابعة لها وربطها في منظومة موحدة تخدم أنشطة الغاز في مصر.

 

جاء ذلك خلال لقيادات قطاع البترول وسفيرى الاتحاد الاوروبى وفرنسا بالقاهرة في ختام المشروع المشترك الذي يموله الاتحاد الأوروبي والوكالة الفرنسية للتنمية والبنك الدولي لتوصيل الغاز الطبيعي لنحو 3ر2 مليون وحدة سكنية في 20 محافظة بالتعاون مع الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية الى جانب دعم مشروعات التحول الرقمى بالشركة لتطبيق منظومة ERP، ودعم هيكلة سوق الغاز وانشاء الجهاز التنظيمى للسوق.

 

يُشار إلى ان مشروع توصيل الغاز الطبيعى لنحو 3ر2 مليون وحدة هو جزء من استراتيجية قومية لعدة سنوات من قبل الحكومة المصرية لزيادة عدد الأسر المستفيدة بالغاز الطبيعى وقد تم تمويل المشروع الذى نفذته الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية بمنحة بقيمة 68 مليون يورو من الاتحاد الأوروبى ، وقرض بقيمة 300 مليون دولار من البنك الدولي وقرض بقيمة 70 مليون يورو من وكالة التنمية الفرنسية ، ويشتمل المشروع على 3 مكونات هي توسعة شبكة توزيع الغاز الطبيعى وتوصيله الى المنازل، والدعم المالي الموجه للأسر الأكثر احتياجا لسداد رسوم التوصيل بدون تحمل اى أعباء ، و التعزيز المؤسسي الذى يشتمل على تنفيذ نظام تخطيط موارد المؤسسات ERP فى الشركة القابضة للغازات الطبيعية تماشياً مع والمساعدة الفنية لدعم هيكلة سوق للغاز الطبيعي وإنشاء جهاز تنظيم أنشطة سوق الغاز ، وقد تم عام 2019 اقرار زيادة عدد الأسر المستفيدة من المشروع من 5ر1 مليون أسرة في 11 محافظة إلى 3ر2 مليون أسرة في 20 محافظة.

التعليقات مغلقة.