مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

زيدان …. ملعب ألفريدو دي ستيفانو ليس ملعبنا ولكن سنعتاد عليه

كتب – عبد الحميد مصطفى بدر :                      أعلن الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لنادي ريال مدريد الإسباني، عن جاهزية الثنائي إيدين هازارد وماركو أسينسيو لاعبا الفريق لخوض المباريات خلال الفترة المقبلة.

ويلتقي ريال مدريد بنظيره إيبار غدا الأحد، ضمن منافسات الجولة الـ28 من الدوري الإسباني “الليجا” بعد عودتها بعد توقف دام لمدة 3 أشهر بسبب فيروس كورونا.

وقال زيدان خلال المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة: “أود أن أعبر عن دعمي وحبي لكل أولئك الذين فقدوا أحد أحبائهم، لكل المدريديستا الذين تركونا، وتقديري لجميع الذين كافحوا كثيراً من أطباء وغيرهم”.

وأضاف: “لقد عملنا بشكل جيد علي المستوي الجسدي ونحن على استعداد للبدء من جديد، أمامنا 11 مباراة نهائية بالدوري وبعدها هنالك دوري الأبطال”.

وتابع المدير الفني الفرنسي: “مررنا بأوقات عصيبة والكثير من الأشخاص مروا بأوقات صعبة جدا، نحن محظوظون للغاية لأننا سنلعب مرة أخرى، اللاعبون ممتنون للغاية لأجل ذلك”.

قد يهمك ايضاً:

رسميًا الأهلي يقدم عرضا لضم محمد علي بن رمضان

وواصل زيدان: “ملعب ألفريدو دي ستيفانو ليس ملعبنا لكننا سنتكيف مع ما يجب علينا القيام به، يسعدنا أن نتمكن من اللعب هنا فالمساحة هي هي نفسها”.

وأكمل المدير الفني لريال مدريد: “هذا ريال مدريد ولدينا أفضل اللاعبين، وظيفتي هي الاختيار بين 23-24 لاعبا، هم لائقون وجاهزون لقد تدربوا جيدا أحب أن يكونوا جميعهم على ما يُرام”.

وأعلن زيدان عن جاهزية هازارد وأسينسيو: “واجه كلا من هازارد وأسينسيو نفس الوقت الصعب، والآن يتدربون بشكل طبيعي وهم متاحون ومعنا، إنها أخبار جيدة”.

وأضاف: “أنا سعيد لأنني أرى هازارد بحالة جيدة، الأخبار السيئة هي أن يوفيتش أصيب في المنزل وسيغيب لفترة من الوقت، سننتظر إن كان بإمكانه العودة قبل انتهاء الموسم”.

وعن القانون الجديد بإجراء 5 تبديلات في المباراة، قال زيدان: “إذا قيل لنا هناك خمس تبديلات فهذا معناه أنه يوجد خمس تبديلات، وإذا قيل سبعة فهذا معناه أنها أصبحت سبعة، لن يغير ذلك شيء”.

وأتم زيدان تصريحاته قائلاً: “نحن متعودون على اللعب كل ثلاثة أيام ولا توجد اعذار، مواعيد المباراة لا تُعطي أفضلية لفريق على آخر، لا أحب اللعب بدون جمهور، ولكن نحن نتكيف مع ذلك، لأن هذا هو الوضع وعلينا أن نقبل القوانين”.

اترك رد