رفع درجة الإستعداد والتأهب بمحافظة البحيرة للحد من الآثار الناجمة عن سوء الأحوال الجوية

نظراً للتوقعات الاستباقية بتعرض البلاد لموجه من سوء الأحوال الجوية وخاصةً المحافظات الشمالية، إعتباراً من غداً الثلاثاء ١٩ يناير وعلى مدار يومين حتى الأربعاء ٢٠ يناير الجاري حيث تنشط الرياح الجنوبية الغربية التى تتحول إلى شمالية غربية على البحر المتوسط وتكون سرعة الرياح من ٢٥ الى ٣٣ عقدة وإرتفاع الموج من ٣.٥ إلى ٤.٥ متر مما يؤدى إلى ٱضطراب الملاحة البحرية .

كما تتكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة والتى يصاحبها سقوط أمطار من متوسطة إلى غزيرة وخاصة على المدن الساحلية الشمالية .

شدد اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة برفع درجة الإستعداد والتأهب بجميع القطاعات وإستنفار كافة الجهود والتنسيق بين الجهات كل فى موقعه لمواجهة أى أحداث طارئة أو أزمات متوقعة وإتخاذ كافة الإجراءات الفورية والتدابير اللازمة لتقليل الآثار الناجمة .

مع إتخاذ كافة الإحتياطات والحيطة والحذر ورفع درجة الإستعداد بمرافق الصحة والإسعاف والحماية المدنية وإدارة الأزمات بالوحدات المحلية والكهرباء والمياة والصرف والري وكافة الجهات المعنية، وإستمرار عمل غرف العمليات بالمراكز والمديريات على مدار ٢٤ ساعة لتلقي كافة البلاغات وإخطار غرفة العمليات المركزية أولاً بأول .

– مراجعة المعديات والمراكب النيلية العاملة كل في نطاقه والتاكد من تراخيصها وتوافر كافة وسائل الامان والإشتراطات بها ووقف المخالف منها وإتخاذ ما يلزم من إجراءات لحماية الأرواح والممتلكات العامة والخاصة مع التأكيد على وقفها حال قيام الرياح والأمطار .

– التنسيق والتعاون التام بين جميع المراكز بتوجيه بعض المعدات اللازمة لمساعدة المدن المجاورة إذا أستدعى الأمر وفقاً للخطط الموضوعة سلفاً .

– مراجعة جميع محطات الرفع والتأكد من جاهزية الماكينات والمعدات بها على أن يتم التشغيل بالنظام التبادلي لتلك الماكينات مع تواجد فرق للصيانة والكهرباء بها والتأكد من توافر الوقود اللازم لكافة المعدات سواء المتواجدة بالشوارع أو المعدات الخاصة بمحطات الرفع والصرف .

– قيام المرور بالتنسيق مع الوحدات المحلية بمتابعة كافة الطرق والمحاور الرئيسية للتأكد من عدم وجود أي تجمعات للمياه أو الرمال عليها.

– الإستنفار التام لجميع الأجهزة الأمنية والصحة والإسعاف والحماية المدنية وكافة المرافق مع التواجد المستمر بالشارع على مدار الساعة .

– إلغاء كافة الإجازات للجهات المعنية وإستمرار جميع المختصين بمواقعهم .

– التأكد من جاهزية كافة المعدات اللازمة وإنتشارها مع الأطقم المخصصة لمواجهة تلك الظروف الطارئة بالتنسيق مع كافة الجهات المختصة والتأهب المستمر .

– إستمرار أعمال تطهير صفايات وخطوط صرف مياة الأمطار بالشوارع والطرق وأسفل وأعلى الكباري والأنفاق .

– مراجعة كافة الإستعدادات والتمركزات للتعامل مع السيول والأمطار ومراجعة محطات الصرف الصحي والزراعي ومناسيب الترع والمصارف .

– متابعة كابلات الضغط العالي المنخفض والإنارة العامة ومراجعة كافة الأعمدة والأسلاك والمحولات الكهربائية وسرعة إتخاذ اللازم بإجراء الصيانة حفاظاً على الأرواح والممتلكات .

هذا ويهيب اللواء المحافظ بالمواطنين أثناء الأمطار والرياح الشديدة الإلتزام بمنازلهم إلا للضرورة وكذا الإلتزام بإتباع الإرشادات التالية :-

• تجنب القيادة على الطرقات السريعة أثناء سقوط الأمطار والرياح المثيرة للاتربة والرمال وعدم التوقف لأي سبب على الطريق والدخول إلى الطرقات الجانبية .

• تجنب الإقتراب من أعمدة الكهرباء أو السير تحت الأسلاك .

• فصل التيار الكهربائي عن المنزل في حالة الخطورة المحتملة .

• التواصل السريع مع الجهات المختصة ( الوحدة المحلية أو فرع شركة المياة والصرف الصحي ) في حالة وجود تجمعات متزايدة لا يتم تصريفها .

• فصل التيار الكهربائي الغير مؤمن أو المتصل بشكل عشوائي .

• عدم الوقوف بجانب الأشجار والأسوار أو اللوحات الإعلانية أثناء موجات الهواء والعواصف الشديدة.

التعليقات مغلقة.