مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

رئيس تغير المناخ : ارتفاع قياسي في درجات الحرارة بداية من اليوم الجمعة وحتي الاثنين

قال رئيس مركز تغير المناخ بوزارة الزراعة، محمد علي فهيم، إن مصر تتعرض لظاهرتين جويتين في آن واحد.

حيث تتأثر مصر شمالا بامتداد مرتفع جوي متمركز على غرب البحر المتوسط، بينما يتأثر جنوب البلاد بامتداد منخفض السودان.

وأضاف أن تلك الظاهرة ينتج عنها ارتفاع قياسي في درجات الحرارة بداية من اليوم الجمعة وحتى الاثنين، وسوف يكون أشدها حرارة يومي الأحد والاثنين، وتصل في القاهرة، دمنهور، والمنصورة إلى 42 درجة مئوية، وطنطا 41 درجة مئوية، والإسكندرية 40 درجة مئوية، وبنها، المنصورة، الزقازيق، والمحلة 41 درجة مئوية، والمنيا، بني سويف، الفيوم، وأسيوط 41 درجة مئوية، وسوهاج، قنا، الأقصر، وأسوان 42 درجة مئوية.

وأوضح أن درجة حرارة الكويت لنفس الفترة هي 37 درجة مئوية، والهند 39 درجة مئوية، ومالي 41 درجة مئوية، وجنوب الجزائر وليبيا 42 مئوية، وأعلى حرارة في باقي دول الخليج 40 درجة مئوية، وهي المناطق التي تشكل أعلى 5 مناطق حرارة في العالم خلال فصل الصيف بصفة عامة.

وأشار رئيس مركز تغير المناخ، إلى أنه أثناء موجة الحرارة العالية هذه ستكون الأشعة الشمسية قوية وقصيرة الموجة، وتتركز على مساحة أقل وتخترق سمكًا أقل من الغلاف الجوي، ومن هنا تكمن الخطورة من التعرض المباشر لأشعة الشمس، خاصة عند التعرض لأشعة الشمس أثناء الصيام.

وطالب رئيس مركز تغير المناخ بوزارة الزراعة، بضرورة الالتزام بشرب كمية كبيرة من المياه ما قبل السحور، والاهتمام بتناول وجبات غنية بالخضروات والفواكه، وعدم تناول أطعمة بها كميات كبيرة من الملح أو الكافين؛ للاحتفاظ بسوائل الجسم، وعدم التعرض للشمس المباشرة يومي الأحد والاثنين، وأن تكون الملابس من القطن وتغطي اليدين، فضلًا عن ارتداء أغطية رأس بيضاء، وخفض المجهود البدني قدر الإمكان.

ولفت إلى أنه يجب إخلاء السيارات من المواد القابلة للاشتعال، وزجاجات الكحول والمشروبات الغازية وأجهزة اللاب توب والتليفونات المحمولة والعطور وبطاريات الأجهزة بشكل عام، وفتح نوافذ السيارة بشكل بسيط للتهوية وتفريغ الهواء الساخن، وعدم السفر بالسيارة خلال فترة الظهيرة، فضلًا عن وضع علب مياه في الشبابيك والأحواش والأسوار والمزارع والبلكونات، وذلك لري عطش الطيور والقطط وغيرها من الحيوانات.