أحزاب ونواب

خليفة: لقاء السيسي بشيوخ القبائل الليبية رسالة تأكيد على المصير المشترك بين مصر وليبيا

قال النائب الوفدي الدكتور محمد خليفة رئيس اللجنة النوعية للبيئة والطاقة في حزب الوفد وسكرتير عام لجنة الوفد في محافظة الغربية، إن مصر تشهد العديد من التحديات الداخلية والخارجية، في مرحلة بالغة الخطورة من عمر الوطن، ففي الوقت الذي تحارب فيه القوات المسلحة الإرهاب يومياً في سيناء، ويواجه جيش مصر الأبيض خطر فيروس كورونا، تأتي التحديات الخارجية على مستوى الأمن القومي المصري على الحدود الغربية، وأمن مصر المائي متمثلاً في قضية سد النهضة، تلك التحديات التي تستوجب اصطفاف الشعب المصري بكل فئاته خلف القيادة السياسية، والقوات المسلحة المصرية؛ لمواجهة تلك التحديات.

وأكد “خليفة” في بيان له أًصدره اليوم، أن لقاء الرئيس السيسي بوفد شيوخ وأعيان القبائل الليبية، هو رسالة تأكيد على المصير المشترك للبلدين، ولدور مصر المحوري في حماية الأمن القومي العربي، ويشيد السيد النائب برسائل السيد الرئيس خلال اللقاء، والتي أكدت على أن الجيش المصري يحمي ولا يهدد، وأنه لم يسعَ إلى التدخل في ليبيا على مدار “ست سنوات”؛ احتراماً للشعب الليبي الشقيق، وأنه في حالة تدخله سيكون استجابة لطلب الشعب الليبي ممثلاً في البرلمان المنتخب، وشيوخ وأعيان القبائل الليبية، ودفاعاً عن الأمن القومي المصري والليبي.

وأضاف سكرتير اللجنة العامة لحزب الوفد بالغربية، أن مصر لن تسمح بسقوط ليبيا في يد ميليشيات مسلحة مدعومة خارجياً؛ لتفتيت ونهب ثروات الشعب الليبي وتهديد أمن مصر القومي.

وأشار “خليفة” إلى دعمه الكامل لقرارات السيد الرئيس ومؤسسات الدولة المصرية في التعامل مع قضايا الأمن القومي المصري، وأن أبناء “المحلة الكبرى” سيكونون في طليعة الداعمين لبلدهم في مواجهة تلك التحديات، كما كانوا دائماً عماداً للاقتصاد الوطني في أشد الأزمات على مر التاريخ.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
16

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

111

الحالات الجديدة

5869

اجمالي اعداد الوفيات

94374

عدد حالات الشفاء

102736

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى