مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

خبير دولي: السفينة الجانحة في قناة السويس مؤمن عليها ومن حق مصر المطالبة بالتعويض

كتبت رشا الشريف

أكد أحمد الليثي الخبير القانوني والاستثماري الدولي وعضو جمعية شباب الأعمال، أن من حق مصر المطالبة بتعويضات بسبب أزمة السفينة الجانحة في قناة السويس

 

 

وأضاف خلال لقائه مع الإعلامي محمد ناقد في برنامجه «الصنايعية» على قناة الشمس، أن هذه التعويضات تشمل الضرر الحادث في القناة جراء جنوح السفينة، والخسائر التي لحقت بالقناة جراء تعطل مرور السفن، وتكاليف عمل المعدات والقاطرات والعمال والتي استمرت لمدة ستة أيام متواصلة من أجل تعويم السفينة

 

 

وأشار «الليثي» إلى أنه وفقا للائحة المنظمة لعبور السفن بقناة السويس فإن الهيئة ليست مسئولة عن سلامة السفن، وأن طاقم السفينة هو المسئول بالكامل عن قيادتها داخل المجرى الملاحي، ويقتصر دور المرشد المكلف من القناة على تقديم الإرشادات الخاصة بالعبور فقط، ومن ثم فإن التعويضات تنتقل مسئوليتها إلى الشركة المالكة أو المستأجرة للسفينة

 

 

قد يهمك ايضاً:

رئيس الجمهورية الموريتانية يستقبل رئيس مجموعة الاقتصاد…

برتوكول تعاون لدعم الاقتصاد المصري وزيادة فرص الاستثمار…

وأوضح أنه يوجد الآن في حدث تعويم السفينة العالقة بالقناة أكثر من طرف، شركة ايفرجيفن التايوانية – وهي الشركة المستأجرة للسفينة،

شركة ” شوي كيسن ” اليابانية – وهي الشركة المالكه للسفينة، ومالكو البضائع علي ظهر السفينة،

وقد اصدرت شركة ايفر جيفن بيانا أكدت فيه أن شركة شوي كيسن اليابانية ستتحمل كافة تكاليف تعويم السفينة، ونص البيان أيضا صراحة على أنه “بما أن السفينة مستأجرة، فإن المسؤولية عن المصاريف المتكبدة في عملية التعويم ، ومسؤولية الطرف الثالث (ضد الغير) وتكلفة الإصلاح (إن وجدت) تتحملها الشركة المالكة ”

 

 

وتوقع الخبير القانوني والاستثماري، أن يطالب مالكو البضائع على ظهر السفينة بتعويضات جراء التأخر في تسليم بضائعهم أو ربما تعرضها للتلف، وهي أمور لم تتضح حتى هذه اللحظة وستظهر تباعا مع انتهاء التحقيقات الحالية، مشيراً إلى أنه باستطلاع الموقف التأميني لسفينة الحاويات ايفرجيفن اتضح أن السفينة مؤمن عليها من قبل نادي الحماية والتعويض البريطاني، وهو ما أعلن عنه رئيس شركة توماس ميلر التي تدير النادي، والذي رفض الحديث عن أي تأمين أو مطالبات متعلقه بالحادث في الوقت الحالي