أحزاب ونواب

( خبراء عقاريون ) : ينتقدون أداء لجنة الاسكان والمرافق بالبرلمان خلال دور الانعقاد الثالث لعدم صدورها أية مشروعات قوانين.

كتب – محمد عيد

انتقد عدد من الخبراء العقاريين ، منهم المهندس أحمد اسماعيل ، والدكتور سامى وفيق ، بالاضافة للمواطنين ، الواقع بحقهم مخالفات بناء مختلفة وفى نزاع قضائى  ، ” الأداء التشريعى الضعيف لجنة الاسكان والمرافق بالبرلمان ” وعدم صدورها مشروع قانون واحد خلال دور الانعقاد الذى انتهى منذ أيام قليلة ، والذى كان على اثره أن تجاهلت اللجنة مشكلة تخص ملايين المواطنين وهى ” مخالفات البناء ” التى تجاوزت المليون مخالفة داخل الحيز العمرانى ، بالاضافة إلى عدد المخالفات الأخرى خارج الحيز العمرانى ، وكذلك المخالفات المقامة على الأراضى الزراعية ، الأمر الذى أدى إلى استياء المواطنين من الدور السلبى للجنة لعدم حل هذه المشكلة ، لافتاً أن دور اللجنة في الأساس هى التشريع وبذلك يكون غابت عن هذا الدور تماماً .

وأضاف الخبير سامى وفيق أنه حضر عدد من اجتماعات اللجنة وبالتالى عدم قدرة لجنة الاسكان على خروج مشروع قانون مخالفات البناء أو مشروع قانون البناء الموحد للنور خلال دور الانعقاد الحالى للنور يؤكد ضعف دورها التشريعى تحت قبة البرلمان ، وجاء دورها على عكس التصريحات التى أكدها المهندس معتز محمود رئيس اللجنة للرأى العام بأن هذين المشروعين سوف يصدرا خلال هذا الدور ولكن هذا لم يحدث .

وقال ” أحمد اسماعيل ” أن لجنة الاسكان بها حزمة كبيرة من مشروعات القوانين الهامة متراكمة بمكتب هيئتها وكان على رأسهم  ( قانون الايجار القديم ، وقانون التصالح فى مخالفات البناء ، وتعديلات قانون البناء الموحد )  ، وتساءل لماذا لم تخرج اللجنة بأيا من مشروعات القوانين للنور مثل اللجان النوعية الأخرى بالمجلس التى حققت انجازات كبيرة في المجال التشريعى وهى لجان ( الخطة والموازنة ، والتشريعية ، القوى العاملة ، الدفاع والأمن القومى ، والشباب ، والصحة ، غيرها من اللجان ) .

انتقد عدد من الخبراء العقاريين ، منهم المهندس أحمد اسماعيل ، والدكتور سامى وفيق ، بالاضافة للمواطنين ، الواقع بحقهم مخالفات بناء مختلفة وفى نزاع قضائى  ، ” الأداء التشريعى الضعيف لجنة الاسكان والمرافق بالبرلمان ” وعدم صدورها مشروع قانون واحد خلال دور الانعقاد الذى انتهى منذ أيام قليلة ، والذى كان على اثره أن تجاهلت اللجنة مشكلة تخص ملايين المواطنين وهى ” مخالفات البناء ” التى تجاوزت المليون مخالفة داخل الحيز العمرانى ، بالاضافة إلى عدد المخالفات الأخرى خارج الحيز العمرانى ، وكذلك المخالفات المقامة على الأراضى الزراعية ، الأمر الذى أدى إلى استياء المواطنين من الدور السلبى للجنة لعدم حل هذه المشكلة ، لافتاً أن دور اللجنة في الأساس هى التشريع وبذلك يكون غابت عن هذا الدور تماماً .

وأضاف الخبير سامى وفيق أنه حضر عدد من اجتماعات اللجنة وبالتالى عدم قدرة لجنة الاسكان على خروج مشروع قانون مخالفات البناء أو مشروع قانون البناء الموحد للنور خلال دور الانعقاد الحالى للنور يؤكد ضعف دورها التشريعى تحت قبة البرلمان ، وجاء دورها على عكس التصريحات التى أكدها المهندس معتز محمود رئيس اللجنة للرأى العام بأن هذين المشروعين سوف يصدرا خلال هذا الدور ولكن هذا لم يحدث .

وقال ” أحمد اسماعيل ” أن لجنة الاسكان بها حزمة كبيرة من مشروعات القوانين الهامة متراكمة بمكتب هيئتها وكان على رأسهم  ( قانون الايجار القديم ، وقانون التصالح فى مخالفات البناء ، وتعديلات قانون البناء الموحد )  ، وتساءل لماذا لم تخرج اللجنة بأيا من مشروعات القوانين للنور مثل اللجان النوعية الأخرى بالمجلس التى حققت انجازات كبيرة في المجال التشريعى وهى لجان ( الخطة والموازنة ، والتشريعية ، القوى العاملة ، الدفاع والأمن القومى ، والشباب ، والصحة ، غيرها من اللجان ) .

احصائيات كورونا في مصر اليوم
13

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

124

الحالات الجديدة

5914

اجمالي اعداد الوفيات

96094

عدد حالات الشفاء

103079

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى