دنيا ودين

حكم الصلاة بالكمامة لفضيلة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر

كتب – محمد الجندي :

اكد الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر في إجابته علي بعض التساؤلات أن صلاة المرء مرتديا غطاء الأنف والفم الكمامة صحيحه بغير كراهة واصطحاب سجاده الي المسجد والتزامه بأدوات وتوجيهات الوقاية الخاصة به واحب من الواجبات وذلك لنا له من دور وقائي يحمي من خطر الإصابة بالفيروس وحفاظا علي صحة الإنسان .

وأكد أن العلماء اتفقوا علي جواز غطاء الوجه  للرجل والمرآه في الصلاة وهو ما يعرف شرعا بالتلثم أو اللثام  هو ستر الفم والأنف في الصلاة او المملكة التي يضعها الانسان خوفا من انتشار الوباء أو العدو هي وغيرها من الأسباب الداعية لها .

وأكد أن ابن عبدالبر قال اجمعوا علي أن المرٱه أن تكشف وجهها في الصلاة والاكرام ولأن ستر الوجه يخل بمباشرة المصلي بالجبهة والأنف ويغطي الفم

وقد نهي النبي صلي الله عليه وسلم الرجل عنه فإن كان لحاجه كحضور اجانب فلا كراهة وكذلك الرجل تزول الكراهة في حقه إذا احتاج ذلك.

 

وما يظنه البعض من كراهة الصلاة مع ستر الأنف والفم فموضع الكراهة عدم الحاجه لها أو وجود سبب معتبر للبسها متي وجدت الحاجه الداعية لستر الفم والأنف فلا كراهة وبناء علي ذلك فمتي وجدت الحاجه الداعية للبس الكمامة كما هو الحال من نوف وانتشار الوباء أو انتقال تدوي بين الأفراد أو غير ذلك من الأسباب فلا كراهة في لبس الكمامة مطلقا والصلاة صحيحه.

الوسوم
احصائيات كورونا في مصر اليوم
21

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

167

الحالات الجديدة

4992

اجمالي اعداد الوفيات

51672

عدد حالات الشفاء

95314

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق