Exclusiveتعليم

حقوق الإسكندرية تفتتح الموسم الثقافى بندوة لفضيلة مفتى الجمهورية

كتب – حمدى شهاب:

شهد الدكتور علاء رمضان نائب رئيس جامعة الإسكندرية لشئون  خدمة المجتمع وتنمية البيئة صباح اليوم السبت أولى فاعليات الموسم الثقافى لكلية الحقوق التى بدأت باستضافة الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية، من خلال ندوة بعنوان ” تجديد الخطاب الدينى ودوره فى تقدم المجتمعات “،  شارك فيها الدكتور امين مصطفى عميد كلية الحقوق والدكتور محمد كمال الدين امام، أستاذ الشريعة الإسلامية بكلية الحقوق ولفيف من أساتذة الشريعة والقانون وأعضاء هيئة التدريس بكلية الحقوق.

وأكد الدكتور علاء الدين  رمضان على أهمية هذه اللقاءات مع طلاب الجامعة التي يتم فيها استضافة رموز وشخصيات ثقافية وسياسية وعلمية ودينية مرموقة لفتح الباب أمام الطلاب للاستفادة من تجارب الآخرين، واطلاعهم على أفكار جديدة تساعدهم في تغيير طرق تفكيرهم للأفضل، واضاف أن الجامعة تسعى بكل طاقتها لتوعية الشباب بمفاهيم  الخطاب الدينى، وتجديد الفكر الدينى، وتنويرهم وتبصيرهم بأمور دينهم، الذي يتميز بالوسطية بعيدا عن المغالاة والتطرف.

كما أكد لدكتور شوقى علام فى كلمته خلال الندوة ان الدين يعد شيئاً هاما واساسيا فى المجتمع المصري ويلعب دورآ مهمآ فى حياته اليومية، مشيراً إلى أن التجديد بدء منذ عهد النبي صل الله عليه وسلم  مستشهدآ بحديث التجديد:  “إنَّ الله تعالى يبعث لهذه الأمَّة على رأس كلِّ مائة سنةٍ من يجدِّد لها دينها”  من أهمِّ الإشارات إلى مفهوم التجديد في السنَّة النبويَّة”، وقال ان تجديد الدين “هو في حقيقته تجديدٌ وإحياءٌ وإصلاحٌ لعلاقة المسلمين بالدين، والتفاعل مع أصوله والاهتداء بهديه؛ لتحقيق العمارة الحضاريَّة وتجديد حال المسلمين، ولا يعني إطلاقًا تبديلاً في الدين أو الشرع ذاته”مضيفا ان التجديد الحقيقي ُّ مشروع ٌ، بل مطلوب ٌ في كل ِّ شيء: في الماديات، والمعنويات، في الدنيا والدين ، حتى إنَّ الإيمان ليحتاج إلى تجديد، والدين يحتاج إلى تجديد.

وفى ختام الندوة تم فتح باب الأسئلة والمناقشة للطلبة ولأعضاء هيئة التدريس مع فضيلة المفتي.

IMG 20191019 WA0021

احصائيات كورونا في مصر اليوم
13

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

189

الحالات الجديدة

6291

اجمالي اعداد الوفيات

99652

عدد حالات الشفاء

107925

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى