مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

حصول جامعة سيناء علي مركز متقدم في تصنيف التايمز البريطاني

الاسماعيلية- محمد جمعة :

 أعلنت جامعة سيناء، اليوم حصولها على مركز متقدم بتصنيف التايمز للجامعات على مستوى العالم.

وقالت الجامعة في بيان لها:”إن تصنيف التايمز يعد أول تصنيف للجامعات يعتمد على أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وهى مبادرة رائدة للاعتراف بالجامعات فى جميع أنحاء العالم لتأثيرها الاجتماعى والاقتصادى، وأن الجامعة جاءت في الترتيب من ٦٠١- ٨٠٠ على مستوى العالم والمركز ١٣ علي مستوي الجامعات المصرية في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة”.

من جهته قال الدكتور حاتم البلك، رئيس جامعة سيناء، إن ظهور الجامعة ضمن أفضل جامعات العالم بتصنيف يتم إطلاقه لأول مرة هو إنجاز كبير جري تحقيقه ويعكس الجهد الكبير داخل الجامعة وخطوات التطور فى العملية التعليمية والبحثية وتحقيق الجودة فى مخرجات التعليم واستحداث برامج جديدة تتناسب مع متطلبات سوق العمل والتنمية الشاملة.

ومن جانبها أشارت دكتورة هالة المسلمي- عميد كلية الصيدلة- فرع القنطرة إلى أن هذا النجاح لجامعة سيناء فى التصنيف الدولي يرجع إلى إصرار منظومة التعليم الجامعى التي اتخذتها الجامعة و كلية الصيدلة فرع القنطرة على تنفيذ تكليفات السيد رئيس الجمهورية بالارتقاء بترتيب الجامعات المصرية فى التصنيف الدولي للجامعات، والتقدم الملحوظ على مستوى تنفيذ خطة التعليم العالى والبحث العلمى ضمن خطة الدولة للتنمية المستدامة 2030،

ومن جانبها اكدت دكتورة هالة المسلمي عميد كلية الصيدلة – فرع القنطرة 

ان هذا النجاح يأتي ليكلل جهود أعضاء هيئة التدريس بالجامعة عامة وبكلية الصيدلة فرع القنطرة خاصة. جدير بالذكر أن تصنيف التايمز البريطانى يعتمد فى تصنيف أفضل الجامعات العالمية على تقييمها في 5 مجالات هي: التدريس (30٪)، والبحث العلمى (30٪)، والاستشهادات (30٪)، والروابط الصناعية (2.5٪)، والنظرية الدولية (7.5٪) من خلال 13 مؤشر أداء مرتبط بالتدريس والبحث ونقل المعرفة والاستبيانات الدولية والتي توفر المقارنات الأكثر شمولاً وتوازنًا بين الجامعات، بشرط أن تقوم الجامعات بالعملية التدريسية للطلاب وألا يقل ناتجها البحثي عن 1000 بحث خلال الفترة 2016 – 2020 وبحد أدنى 150 بحث في العام. كما تستبعد الجامعات من دخول هذا التصنيف إذا كان 80 % أو أكثر من مخرجاتها البحثية يقع في واحد من التخصصات الاحدى عشر المعرفة بالتصنيف.