مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

رئيس جامعة سوهاج يشهد الإحتفال بيوم المعاق ويكرم الموهوبين


كتب – عمر صديق وزين عبدالحكم:

شهد الدكتور احمد عزيز رئيس جامعة سوهاج الاحتفال بيوم المعاق، تحت شعار “قادرون متميزون” الذي نظمته مدرسة النور للمكفوفين التابعة لإدارة التربية الخاصة بالمحافظة، للاحتفال باليوم العالمي للمعاق، وتكريم الموهوبين في الأنشطة الطلابية، بحضور حاتم مبارك ورقية الهلالي عضوي مجلس النواب، وسهام الحكيم مدير ادارة التربية الخاصة، والدكتور عماد الصوينع مدير مركز نور البصيرة بالجامعة، وصلاح ضيف الله رجل الأعمال، وزينب الشريف مديرة المدرسة، وجمع كبير من الطلاب المكفوفيين.

وألقى رئيس الجامعة كلمة بهذه المناسبة أكد فيها أن الطلاب من ذوي الهمم والإرادة القوية هم جزء لا يتجزأ من المجتمع بل شركاء في كل شيء، مناشداً كافة المسئولين بدمجهم في المجتمع وضمان كافة حقوقهم مثل اقرانهم من الأسوياء.

وأضاف عزيز ان الجامعة لديها عدد كبير من الطلاب من ذوي الإعاقات المختلفة يتم رعايتهم بشكل كامل من خلال مركز نور البصيرة، مبدياً استعداد الجامعة في استقبال أي عدد من هؤلاء الطلاب وتقديم كافة التسهيلات لهم لتحقيق رسالة الجامعة نحو تلك الفئة المهمة فالمجتمع، معرباً عن سعادته البالغة في تلبية الدعوة، وموجهاً شكره لمديرية التربية والتعليم ولإدارة المدرسة على هذا اليوم السعيد .

قد يهمك ايضاً:

تجديد الثقة للدكتور طارق عمارة عميدا للمعهد العالي للخدمه…

ادراج مجلة الخدمة النفسية بآداب عين شمس ضمن الكشاف العربي…

ومن جانبها قالت زينب الشريف أن الاحتفالية شارك فيها ٢٠ طالب وطالبة من ذوات الإعاقة البصرية “ضعف كلي وكف كلي” تزامناً بالاحتفال باليوم العالمي للمعاق الذي يوافق ٣ ديسمبر من كل عام، وتنفيذاً لخطة المدرسة في تكريم الموهوبين في الأنشطة الطلابية المختلفة، وتكريم كل من مد يد العون في السنوات السابقة لدعم تلك الفئة من المجتمع، موجهة شكر للحاضرين لاهتمامهم بالمكفوفيين ومشاركتهم لهذه الشريحة من ذوات الهمم العالية..

جدير بالذكر ان الحفل تخلله عدد من الفقرات الفنية في الغناء والشعر والتمثيل من أداء طلاب المدرسة منها اسكتش مسرحي عن الاجراءات الإحترازية لفيروس كرونا، وبطل الحكاية، وإعرفني، وأنا الكفيف، وأغنيات وطنية في حب مصر، ألهبت الحماس في نفوس الحاضرين.