Exclusiveمحافظات

تعرف على سر مرور رئيس مدينة بسيون..من على الدائرى!!

كتب – كمال سعد:

أحمد عبد الفتاح..رئيس مركز ومدينة بسيون ظاهرة غربية..فمنذ أن وطأت قدماه هذا البلد الذى أخرج رجالا ملء السمع والبصر فى كل المواقع يتفنن فى إيقاف الحياة تماما فى جميع المرافق.

 

وبرغم كثرة شكوى أهالى بسيون من تعامل عبد الفتاح والمطالبة برحيله إلاأنه لايزال فى موقعه وكأنه يخرج لسانه للجميع فى إشارة منه أنه “واصل” مع القيادات ولن يترك بسيون إلاب”مزاجه”..والحقيقة التى لابد أن يعرفها أبناء هذا البلد الذى يضرب جذوره فى أعماق التاريخ أن عبد الفتاح لايسانده أحد لا من قريب أو بعيد..بدليا أنه رحل من بنى عبيد بعد توليه هذا المنصب بأسبوعين فقط عن طريق الدكتور هرماس رضوان رئيس النادى الرياضى هناك وشقيقه الدكتور مكرم عضو مجلس النواب الحالى..حيث ذهبا إلوى وزير التنمية المحلية ولم يخرجا من مكتبه إلا وفاكس إقالته من موقعه على مكتب محافظ الدقهلية.

 

والدليل القاطع على أن عبد الفتاح “مش مسنود” أن نواب الشعب بمدينة قطور رفضوا ووقفوا وقفة رجل واحد ومنعوه من الجلوس على كرسى رئيس المدينة هناك..ووقتها لم يجد اللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربية الأسبق أمامه سوى تعيينه فى بسيون..ونحج عبد الفتاح فى جس نبض أبناء بسيون ووجد أنهم “غلابة” ولم يستطع أحدا منهم التصدى له حتى نواب الشغب على أرض هذا المركز..الكل يتهرب ويرفض المواجهه حتى أصبح الوضع داخل المدينة وقراها يثرى له..والدليل الشارع الرئيسى والحيوى داخل المدينة 23 يوليو تسير بداخله وكأنك على مخلافات حرب..بسبب كابلات الكهرباء التى يتم زرعها الآن.

 

والغريب فى الأمر أن عبد الفتاح نفسه عندما يذهب إلى الإستراحة الخاصة به بجوار المستشفى المركزى يرفض المرور من 23 يوليو خوفا على سيارته ويتوجه إلى  عمر زعفان ثم الطريق الدائرى..والسؤال هنا: متى سيحرك  كل مسئول فى موقعه من بسيون وهم كثر وفى كل المواقع  لوقف السخرية والتنكيل  بأبناء بسيون ؟

احصائيات كورونا في مصر اليوم
18

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

115

الحالات الجديدة

5901

اجمالي اعداد الوفيات

95586

عدد حالات الشفاء

102955

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى